الأخبار العاجلة

دعوات إلى الإسراع بفتح معبر طريبيل الحدودي

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا رئيس مجلس الأعمال العراقي في عمان ماجد الساعدي إلى الإسراع بفتح معبر طريبيل الحدودي بين الأردن والعراق.
وأكد الساعدي خلال لقاء عقده مجلس ادارة المجلس مع بعثة صندوق النقد الدولي للعراق بالعاصمة عمان، أن إعادة فتح منفذ طريبيل سيسهم في انعاش اقتصاد البلدين الشقيقين وسيعيد تنشيط الحركة التجارية التي تراجعت كثيرا منذ إغلاقه.
وقال الساعدي أن «الاجتماع جاء ضمن الإتفاق بين صندوق النقد الدولي والمجلس لعقد لقاءات تشاورية وبصورة دورية بين الجانبين للوقوف على التطورات الاقتصادية في العراق، والمشروعات التي يتم تنفيذها وعوائدها».
وكانت مديرية الطرق والجسور، في محافظة الأنبار، باشرت بإعادة تأهيل الطريق الدولي الرابط بين الرمادي وعمان، تمهيدا لافتتاح منفذ طريبيل الحدودي مع الأردن. وقال مدير الدائرة مهدي الفهداوي، أن «الطريق الدولي السريع رقم واحد، الممتد من منطقة ابوغريب غربي العاصمة بغداد مرورا بالأنبار وصولا الى الحدود العراقية الأردنية السورية، يبلغ طوله أكثر من 600 كيلو متر».
وأضاف الفهداوي، أن «هذا الطريق تعرض الى دمار كبير بسبب العمليات العسكرية وقيام تنظيم داعش منتصف عام 2014، بحفر الخنادق وتفجير القناطر والجسور وعلى طول امتداد هذا الطريق المهم والحيوي الذي يخدم محافظة الأنبار والعراق». وتابع الفهداوي، أن «هذا الطريق الدولي تم تفجير بحدود 46 جسرا بدءًا من الفلوجة الى مدينة الرطبة وكذلك تفجير قناطر بحدود 65 قنطرة وعلى نفس المسافة».
وبين الفهداوي، أن «مديرية الطرق والجسور قامت بأعداد الكشوفات اللازمة لإعادة اعمار تلك الجسور والقناطر وقدمناها الى صندوق إعادة اعمار محافظة الأنبار التابع للحكومة المركزية وقسم منه تبنته الأمم المتحدة عن طريق منظمة (undp)، والأخرى من البنك الدولي».
وأوضح الفهداوي، «عملنا يتضمن رفع الجسور الساقطة على الطريق الدولي السريع وعملية ردم الخنادق والحفر وكذلك تنظيف وإزالة الأنقاض لغرض فتحه للمركبات والعجلات القادمة من الأردن باتجاه العاصمة بغداد».
وبدوره قال رئيس لجنة المنافذ الحدودية في مجلس محافظة الأنبار فهد الدليمي، أن «مديرية الطرق والجسور في الأنبار وهي احدى تشكيلات وزارة الاعمار والإسكان باشرت بإزالة الجسور المدمرة على الطريق الدولي السريع، من قبل عناصر داعش الإرهابي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة