الأخبار العاجلة

دولة القانون: محافظ بغداد سيضع قاعدة للحكومة المحلية المقبلة

الأحرار تتجه للطعن في تعيين العطواني.. والمواطن تؤكد: التصويت شرعي
بغداد- وعد الشمري:

أكدت كتلة دولة القانون، أمس الثلاثاء، أن جهود محافظ بغداد الجديد عطوان العطواني ستنصب على تهيئة قاعدة عمل للحكومة المحلية المقبلة، لافتة إلى سعيه تقديم الخدمات المعطّلة إلى سكان اطراف العاصمة.
وفيما كشفت كتلة الاحرار في المجلس عن سعيها للطعن في اجراءات التصويت على العطواني، شددت كتلة المواطن على قانونيتها، برغم إقرارها بأنها لم تصوت لصالحه.
وقال عضو مجلس المحافظة عن كتلة دولة القانون معين الكاظمي في حديث مع «الصباح الجديد»، إن «العمر المتبقي من الحكومة المحلية قد لا يتجاوز 6 أشهر فقط وهي برئاسة المحافظ الجديد عطوان العطواني».
وتابع الكاظمي أن «العمل سيكون من أجل تأسيس قاعدة تستند اليها الحكومة المحلية المقبلة لكي تنجح في تقديم افضل الخدمات إلى المواطن البغدادي».
وأشار إلى أن «المحافظ الجديد وعد بتقديم الخدمات إلى الاقضية الستة حول بغداد كونها هي التي تحت اختصاص الحكومة المحلية».
وأكد «قانونية اختيار العطواني محافظاً لبغداد، باغلبية 39 صوتاً من اصل اربعة وخمسين»، لافتاً إلى أن «تلك الاغلبية جاءت بتصويتنا إضافة إلى كتلة اتحاد القوى العراقية وبعض الاعضاء المستقلين».
وأورد الكاظمي أن «ابواب الترشيح فتحت منذ نهاية الاسبوع الماضي وحتى يوم التصويت وبالتالي لا توجد هناك مخالفة».
لكن عضو مجلس المحافظة عن كتلة الاحرار فاضل الشويلي يؤكد «وجود اربع مخالفات قانونية رافقت عملية التصويت على المحافظ الجديد».
وأضاف الشويلي في تصريح إلى «الصباح الجديد»، أن «المرشحين إلى المنصب كانوا سبعة اشخاص، ليس من بينهم عطوان العطواني وهذا يخالف القانون».
وتحدث عن «لجوء الكتلة إلى القضاء لأجل الطعن بقانونية التصويت على المحافظ الجديد؛ لأننا على ثقة بأنها غير صحيحة».
ونفى الشويلي «نية اعضاء مجلس المحافظة التابعين لكتلة الاحرار تعطيل العمل داخل الحكومة المحلية»، مستدركاً «أننا مع الحفاظ على قانونية الاجراءات، وأن تأتي صحيحة ومطابقة للدستور».
بدوره، ذكر عضو مجلس المحافظة عن كتلة المواطن محمد الربيعي في تعليق إلى «الصباح الجديد»، أن «كتلتنا لم تصوت على العطواني محافظاً لبغداد لاختلاف الرؤى معه».
واقرّ الربيعي بـ «قانونية اجراءات التصويت، وأنها اعتمدت على الاغلبية»، مبيناً أن «ذلك ينطبق مع مبادئ الديمقراطية التي بموجبها يحصل من لديه اعلى الاصوات على المنصب التنفيذي».
ولفت إلى أن «الكتلة ستدعم العطواني في مهمته الجديدة، ولن تقف حجر عثرة أمامه»، لكنه أفاد بأن «أي تلكؤ سنلمسه سنقوم باستجوابه».
وأكمل بالقول إن «المرحلة المقبلة يجب أن تكون خالية من المجاملات وأن يؤدي مجلس المحافظة دوره الحقيقي كون المواطن البغدادي بحاجة إلى خدمات وعلى جميع مكونات الحكومة المحلية ادراك ذلك».
وكان مجلس المحافظة قد صوت مطلع الأسبوع الجاري على مرشح دولة القانون عطوان العطواني محافظاً لبغداد خلفاً للقيادي في كتلة الاحرار علي التميمي الذي تمت الاطاحة به بعد استجوابه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة