الأخبار العاجلة

تربية الرصافة الثانية تقيم احتفالية « التعايش السلمي» بالتعاون مع اليونسيف

بغداد – الصباح الجديد:
بأجواء ملؤها الحب واﻷلفة والسلام، اقام قسم اﻻعداد والتدريب في مديرية تربية الرصافة الثانية، وبالتعاون مع منظمة اليونسيف احتفالية كبيرة على قاعة مدرسة الفرح اﻻهلية وسط العاصمة بغداد , تحت شعار (التعايش السلمي يجمعنا)، وتأتي ضمن برنامج المهارات الحياتية لنشر الوعي والتثقيف على السلم المجتمعي.
وحضر الاحتفالية مدير عام تربية الرصافة الثانية قاسم العكيلي ومستشار واعضاء مجلس محافظة بغداد، واﻻب يونان ألفريد الوكيل العام لمطرانية الروم اﻻرثذوكس، وعلي هادي مدير قسم اﻻعداد والتدريب في المديرية وعدد من اﻻساتذة والمعلمين واهالي الطلبة.
وقال مدير عام تربية الرصافة الثانية قاسم العكيلي في تصريح صحفي : انه ومن خلال التعاون مع منظمة اليونسيف وسعي وزارة التربية تأتي هذه الفعالية ضمن برنامج لنشر ثقافة التسامح، وثقافة التعايش السلمي ونشر الروح الوطنية لدى النشىء الجديد وهم عماد المستقبل.
واضاف : نحن نحاول ان نزيل الشروخ التي حدثت في المجتمع العراقي من افكار ظلامية دخيلة، حاولت شق الصف الوطني وان هذا البرنامج والتعاون مع اليونسيف شارف على اﻻكتمال ليعمم على كل مديريات التربية، وخاصة بعد تحرير اراضي العراق من دنس داعش اﻻرهابي.
اما اﻻب يونان ألفريد مدير مدرسة الفرح والوكيل العام لمطرانية الروم اﻻرثذوكس فقد قال ان الاسهام في هذه اﻻحتفالية جاء من خلال تهيئة هذه القاعة، وهذا الشيء يشرفنا كي نكون مساهمين في هذه الفعالية، وهذه المشاريع التي يكون هدفها التعايش السلمي بين جميع اطياف الشعب العراقي وهذا ليس بالغريب ﻷن العراق تأريخه منذ اﻻف السنين فيه هذا التعايش واﻷلفة بكل محبة وسلام».
من جانبه اكد مدير قسم اﻻعداد والتدريب في تربية الرصافة الثانية علي هادي : ان هذا البرنامج للمهارات الحياتية من البرامج التي تم اﻻتفاق عليها بين وزارة التربية ومنظمة اليونسيف،هدفه رفع كفاءة الطلاب واليوم نحن مع تجربة اولية جسدنا روح التعايش السلمي عبر منهاج هذا الحفل المنوع، وستنتقل هذه التجربة وهذا البرنامج الى ثلاثين مدرسة في مديرية الرصافة الثانية، وستعمم على كل مدارس العراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة