الأخبار العاجلة

القوّات المشتركة تحرر منطقة البوسيف غرب الموصل وتقتل 90 عنصراً من داعش

باتت على مشارف معسكر الغزلاني ومطار المدينة
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة قوات فرقة الرد السريع، يوم امس الثلاثاء ،عن مقتل 90 عنصراً من داعش وتدمير 9 عجلات مفخخة خلال عملية تحرير منطقة البوسيف ، مؤكدًا استمرار القطعات الأمنية بتقدمها نحو معسكر الغزلاني والمطار لاقتحامهما خلال الساعات القليلة المقبلة ، فيما اكدت قيادة العمليات المشتركة ان العمليات الجارية في الجانب الأيمن للموصل تسير على وفق ما خطط لها وبناء على إستراتيجية وسقف زمني محدد .
وقال قائد فرقة الرد السريع اللواء ثامر محمد ان “القوات تمكنت من قتل 90 عنصراً من داعش خلال عملية تحرير البوسيف بالكامل”، مؤكداً إن “9 عجلات مفخخة وشفلين مدرعين تم تدميرها إضافة إلى الاستيلاء على أعداد كبيرة من الاعتدة والأسلحة”.
وأضاف محمد في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “القوات مستمرة في عملية التقدم نحو معسكر الغزلاني ومطار المدينة إلى حين اقتحامهما وتحريرهما بالكامل”، مشيرًا الى ان “داعش يستعمل أسلحته المعتادة كالعجلات المفخخة والطائرات المسيرة والهاونات المتوسطة”.
من جانبه أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول ، أمس الثلاثاء ، ان العمليات الجارية في الجانب الايمن للموصل تسير على وفق ما خطط لها وبناء على استراتيجية وسقف زمني محدد .
وقال رسول لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ انه منذ انطلاق العمليات العسكرية وبانتهاء اليوم الأول لتحرير الساحل الأيمن للموصل حصل تقدم كبير للقطعات العسكرية وتم تحرير العديد من القرى والمناطق المهمة والسيطرة على محطة كهرباء اللزاكة وتكبيد العدو خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات وباشرت القطعات باتجاه البوسيف وتم تحرير المنطقة بالكامل “.
مبيناً ان” الهدف من العمليات إنساني بالدرجة الأساس قبل أن يكون عسكرياً وكذلك تهدف للقضاء على عناصر داعش المتواجدة هناك.
وأضاف أن” الساحل الأيمن يختلف عن الأيسر بكونه مدينة الموصل القديمة والأحياء فيه شعبية يضم نحو 750 ألف نسمة والأحياء والأزقة فيه تكون ضيقة جدا تحول دون تقدم العجلات والآليات فيها وتعتمد الصفحة على قوات النخبة من قوات جهاز مكافحة الإرهاب وقوات الرد السريع التابعة للشرطة الاتحادية .
والى ذلك أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات نينوى ،أمس الثلاثاء، بهرب عناصر تنظيم داعش مع عائلاتهم من غرب الموصل إلى جهة مجهولة بعد تقدم القوات الأمنية لتحرير مناطق المدينة.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن”الكثير من عناصر داعش مع عائلاتهم فروا من مناطق تل الرمان والرسالة جنوب غرب الموصل إلى جهة مجهولة عند تقدم القوات الأمنية لتحرير تلك المناطق”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن “هناك أنباء عن انهيار في الخطوط التي شكلها التنظيم قبيل وصول القوات الأمنية إلى أطراف المدينة” ، مشيراً إلى أن “التنظيم أقام أنفاقاً قرب المدينة لإعاقة تقدم القطعات العسكرية”.
وأفادت الشرطة الاتحادية ، أمس الثلاثاء، بقصف مواقع لعناصر تنظيم “داعش” في مطار الموصل، تمهيداً لاقتحامه.
وقال قائد الشرطة الفريق رائد شاكر جودت في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “مدفعية الشرطة الاتحادية قصفت مواقع تابعة لعناصر التنظيم في مطار الموصل وحي الطيران تمهيدًا لاقتحامهما” ، مضيفاً ان “القوات تواصل قصفها لمواقع العدو”.
تمكنت قوات الشرطة الاتحادية ، أمس الثلاثاء ، من تفجير 7 عجلات مفخخة قبل استهدافها القطعات الأمنية في القرى المحررة مع اعتقال العشرات من عناصر داعش من بينهم قياديون لم يتمكنوا من الفرار ، بحسب مصدر امني.
وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان ” قوات الشرطة الاتحادية التي تخوض اشتباكات في المحور الجنوبي تمكنت من تفجير عجلتين مفخختين كانتا تتحركان لاستهداف القطعات الامنية في قرية (تل كيصوم) جنوب غرب الموصل خلال عمليات الدهم والتفتيش”.
وأضاف البيان ان ” القوات الامنية تمكنت ايضًا من تفجير (5) عجلات مفخخة ايضاً في قرى ( البيضة ، والجماسة ، والشيخ يونس ، وام حمزة ) التي حررت من قبل الشرطة الاتحادية خلال عمليات الدهم والتفتيش وتمشيط القرى المحررة جنوب الموصل “.
وتابع ان” قواتنا اعتقلت (34) داعشيًا في القرى المحررة من بينهم متزعمون عرب وأجانب من جنسيات روسية وكندية وألمانية لم يتمكنوا من الهرب من القرى التي تم تحريرها واقتادتهم القوات الامنية الى مقر الشرطة الاتحادية للتحقيق معهم “.
وأشار إلى ان ” قوات الشرطة الاتحادية تخوض اشتباكات عنيفة وقتلت نحو 18 داعشيا من بينهم انتحاريون في الضفة الجنوبية ” مبيناً ان القوات الأمنية على بعد نحو 3 كم من مطار الموصل الذي ما زال يخضع لسيطرة العناصر الإجرامية من المحور الجنوبي .
وكشفت قيادة طيران الجيش العراقي , أمس الثلاثاء , عن استعماله صواريخ موجهة بالليزر في معركة تحرير الساحل الأيمن من الموصل, مشيرا إلى أن أول دفعة من تلك الصواريخ وصلت قبل عدة أيام.
وقالت القيادة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن “طيران الجيش تسلم دفعة أولى من الصواريخ الموجهة بالليزر ذات التصويب عالي الدقة قبل أيام من انطلاق معركة تحرير الساحل الأيمن لدك اوكار داعش ومقرات قيادته من دون وقوع خسائر بشرية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة