الكويت تشكّل لجنة لتنظيم الحقول المشتركة مع العراق

«الحفر العراقية» وبتروناس الماليزية: آبار جديدة في «الغراف»بغداد ـ الصباح الجديد:

قال وكيل وزارة النفط الكويتي بالوكالة طلال ناصر العذبي انه تم تشكل لجنة بين بلاده والعراق لوضع «النموذج الأفضل» لتنظيم الحقول بين البلدين.
وبين ان اللجنة بها فنيون من الجانب الكويتي وذلك من وزارة النفط وشركة نفط الكويت، مشيرا الى ان الحدود البرية والبحرية مع العراق تم ترسيمها وفقا لقرار مجلس الامن رقم 833.
وأوضح العذبي طلال في تصريحات صحافية على هامش تنظيم وزارة النفط ندوة مرور 80 عاما على اكتشاف النفط في الكويت أن أسعار النفط متماسكة وذلك بعد قرار منظمة أوبك بخفض مستويات الإنتاج والذي دخل حيز التنفيذ منذ بداية العام.
ولفت إلى ان ارتفاع الالتزام من داخل وخارج أوبيك كان العامل الرئيس في تحسن أسعار النفط، مشيرا إلى أن نسبة الالتزام في دول أوپيك تجاوزت الـ 90%، ومن خارجها أكثر من 50%.
وتوقع العذبي مزيدا من الالتزام خلال الأشهر المقبلة، واستبعد وصول الأسعار إلى المستويات السابقة والتي تزيد على 100 دولار للبرميل، لا سيما ان المخزونات النفطية في الدول الصناعية الكبرى مثل أميركا والصين تزايدت بشكل كبير خلال الفترات الماضية.
وتوقع ان تستقر الأسعار ما بين 53 دولارا و58 دولارا للبرميل، مبينا ان الأسعار مرشحة للارتفاع مع خروج 1.750 مليون برميل من الأسواق.
على صعيد ذي صلة، أعلنت هيئة البترول المصرية، عن دخول اتفاق استيراد مليون برميل من العراق «مرحلته النهائية».
وقال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول طارق الحديدي، في كلمته خلال الجلسة العامة الثانية ضمن اليوم الأول من فعاليات مؤتمر البترول الدولي المنعقد بالقاهرة خلال الفترة من 14 حتى 16 شباط الحالي، إن «مصر لا تتوقف عن إبرام اتفاقيات فى قطاع الطاقة، مع عديد من دول العالم، لتأمين إمدادات البلاد من الوقود».
وأضاف الحديدي، أن «مصر إلى جانب الإنتاج المحلي، تعتمد حاليًا على استيراد الوقود من الكويت، في عقد ممتد تم تحديده منذ بداية العام الجاري»، مؤكدا أن «الاتفاق مع العراق على استيراد نحو مليون برميل من نفط البصرة شهريًّا، يدخل مراحله النهائية».
وكان الحديدي قد أعلن، في 13 شباط الحالي، عن انتهاء زيارة لوفد من وزارته الى العراق لإنهاء الأتفاق على إمداد مصر بنفط خام البصرة العراقي.
جدير بالذكر أن الكويت تزود بمصر بنحو 2 مليون برميل شهريا، بما يوازى 3.4 مليون طن خام، لمدة 3 سنوات بموجب اتفاق بين البلدين تم تجديده مع بداية شهر كانون الثاني الماضي على هامش انعقاد مؤتمر وزراء منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك» بالقاهرة.
في الشأن ذاته، ابرمت شركة الحفر العراقية عقداً مع شركة بتروناس الماليزية المستثمرة في حقل الغراف النفطي في محافظة ذي قار ضمن جولات التراخيص وذلك لحفر آبار ضمن الحقل.
وقال معاون مدير عام شركة الحفر لشؤون العمليات كاظم حبش خليف في بيان للشركة، «انه تم البدء فعليا بتنفيذ العقد مطلع العام الجاري بواسطة جهاز الحفر 55 وهو احد الاجهزة الحديثة التي امتلكتها شركة الحفر مؤخرا ويمتاز الجهاز بامكانية الحركة لحفر اكثر من بئر في ذات الحقل».
واضاف ان «العقد الذي ابرم مؤخرا يهدف الى حفر من 8 الى 15 بئر في حقل الغراف النفطي لصالح شركة بتروناس».
كما اشار الى ان عمليات الحفر ستسهم بشكل كبير في زيادة انتاج النفط وهو ما ياتي تماشيا مع خطط الوزارة بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة