الأخبار العاجلة

مقتدى الصدر يدعو أنصاره بالتزام الهدوء

بغداد ـ الصباح الجديد:
اصدر زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، أمس الأحد، بيانا بشأن الأحداث التي شهدتها العاصمة بغداد أمس، وفيما وجه أنصاره بالتزام الهدوء حتى صدور الأوامر، طالب السياسيين “الذين يدعون الديمقراطية” بالكف عن تصريحاتهم “الاستفزازية”.
وقال الصدر مخاطبا انصاره في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد” “علمناكم الحكمة والمنطق، وربيناكم على الخلق الرفيع، وادبناكم على ان من صفعك على خدك الايمن فقدم له الايسر، لكن ما هكذا تورد الابل، ليس بالشتائم والسلاح والتعدي على العلماء، لانكم بذلكم تضيعون حقكم وتبعدوننا عن مناصرتكم”.
واضاف الصدر ان “بالامس انتصر الدم على السيف وانتصر المظلوم على الظالم”، داعيا الى “ترك المهاترات والتصعيد، فقد امرتم بالسلم حتى النهاية”.
وتابع الصدر “فإن اخطأت القوات الامنية بتأدية واجبها فلا تخطئوا بتأدية واجبكم، فواجبكم الحفاظ على السلمية”، محذرا انصاره بالقول “اياكم والعنف والشتم والسباب وتناقل الاخبار الكاذبة والارجاف والتحريض ضد العراقيين، ومن شتمكم عفوا وتغاضوا عنه، فهذا ما ادبناكم وعلمناكم حتى نستمر بالمطالبة بحقوقكم”.
واردف قائلا “اما اذا لجأتم الى العنف كما لجأوا فأني سأبرأ من الطرفين ولن اساند احدا على الاطلاق، فما ثورتنا الاصلاحية الا من اجل العراق ولا نريد نهاية مظلمة لعراقنا ووطننا الحبيب وشعبه الابي”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة