الأخبار العاجلة

40% فقط من ايرادات النفط دخلت خزينة حكومة الاقليم الشهر المنصرم

حققت ترليون و114 مليار دينار

السليمانية – الصباح الجديد – عباس اركوازي

من مجموع ترليون و114 ملیار دینار، هي اصل ايرادات النفط المتحققة لشهر ايار المنصرم ذهبت (40%) منها فقط الى خزينة حكومة الاقليم.

وحصلت الصباح الجديد على تقرير لاحد المراكز المعنية بالتدقيق في ايرادات حكومة الاقليم النفطية، يشير الى ان حكومة الاقليم حصلت خلال الشهر المنصرم على مبلغ ترليون و114 مليار دينار ايرادات نفطية، دخلت 40 بالمئة منها فقط الى خزينة الاقليم، وان حكومة الاقليم عدا عجزها عن توزيع رواتب الموظفين فان غالبية الايرادات التي تحصل عليها من بيع النفط والرسوم والكمارك، ما زال مصيرها مجهولاً لحد الان.  

واوضح التقرير ان اجمالي الايرادات المتحققة التي دخلت خزينة حكومة الاقليم للشهر السابق كانت كالتالي، الايرادات الداخلية، من محافظة السليمانية التي بلغت (101 ملیار) دینار، سلمت (52) منها مليار الى حكومة الاقليم، اما فيما يخص ايرادات النفط فان حكومة الاقليم باعت النفط بمبلغ 58 دولار للبرميل الواحد، بينما باعت شركة سومو برميل النفط ب (65) دولار، ويبلغ سعر  برميل النفط في الاسواق العالمية 72 دولار للبرميل الواحد.

ويبيع اقليم كردستان يومياً عبر انبوب نفط الاقليم نحو 430 الف برميل عدا النفط المنتج للاستخدامات الداخلية، واذا ما احتسبنا سعر البرميل ب (58) دولاراً فان المبلغ الكلي لايرادات الاقليم من بيع النفط فقط يبلغ ( 748) ملیون و(200) الف دولار، ومن هذه النسبة فان 300 مليون دولار فقط سلمت الى خزينة وزارة المالية في حكومة الاقليم، واذا ما اضفنا الى ايرادات بيع النفط خلال الشهر المنصرم 313 مليار دينار، وهي اجمالي الايرادات الداخلية المتحققة،و25 مليار دينار هي عبارة عن مساعات تقدمها دول التحالف لقوات البيشمركة، فان اجمالي المبلغ سيكون ترليون و114 مليار دينار ايرادات كلية متحققة، بينما يحتاج الاقليم الى مبلغ 706 ملیار دینار لتامين رواتب موظفيه، وفقا لقرار استقطاع 21% من رواتب الموظفين المستمر لحد الان، دون سند او قانون يشرعه برلمان الاقليم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة