الأخبار العاجلة

وكالة الطاقة: نمو إنتاج النفط العراقي في خطر

الصباح الجديد ـ وكالات:
كشفت وكالة الطاقة الدولية عن أن العراق هو المصدر الرئيس لمعظم النمو المتوقع في الطاقة الإنتاجية، في حين توقعت حاليا أن تزيد أوبك طاقتها الإنتاجية بواقع 2.08 مليون برميل يوميا لتصل إلى 37.06 مليون برميل يوميا بحلول العام 2019. ومن المتوقع أن يساهم العراق بأكثر من 60 بالمئة من الزيادة.
وقالت الوكالة إن “أهداف نمو إنتاج النفط العراقي تبدو معرضة للخطر بشكل متزايد وهو ما يبرز المخاطر المتنامية على الإمدادات والناجمة عن القلاقل السياسية والعنف في الدولة العضو بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) مع ارتفاع الطلب بفضل تحسن الاقتصاد العالمي”.
والعراق ثاني أكبر منتج في منظمة أوبك. وتوقفت صادرات العراق من الشمال منذ آذار في حين تضرر إنتاج المنظمة أيضا من الاضطرابات في ليبيا والعقوبات المفروضة على إيران وسرقة النفط في نيجيريا.
وقالت ماريا فان دير هوفين المديرة التنفيذية لوكالة الطاقة الدولية في مقدمة تقرير الوكالة عن سوق النفط على الأمد المتوسط أمس الثلاثاء، “في أوبك يظل العراق المصدر الرئيس لمعظم النمو المتوقع في الطاقة الإنتاجية لكن هذا النمو يبدو معرضا للخطر بشكل متزايد.”
وذكرت الوكالة التي تقدم المشورة للولايات المتحدة وغيرها من الدول الصناعية أن النمو العالمي في الطلب على الخام قد يبدأ في التباطؤ بحلول نهاية العقد الحالي وهو ما يرجع لأسباب منها ارتفاع الأسعار وأن النفط الصخري سيبدأ الانتشار خارج الولايات المتحدة.
وقفزت أسعار النفط إلى نحو 115 دولارا للبرميل الأسبوع الماضي مسجلة أعلى مستوياتها منذ أيلول مع تقدم المسلحين في هجومهم بالعراق وهو ما أذكى مخاوف من تعطل مزيد من إمدادات البلاد من الخام.
ويتعارض تقرير الوكالة مع تقريرها السابق الصادر في أيار 2013 الذي توقعت فيه أن يساهم النفط الصخري الأمريكي في تلبية معظم الطلب العالمي الجديد على الخام بما لا يفسح مجالا يذكر أمام أوبك لزيادة إنتاجها دون المخاطرة بانخفاض الأسعار.
وتتوقع وكالة الطاقة الآن أن يصل متوسط الطلب العالمي على النفط في 2014 إلى 92.76 مليون برميل يوميا بزيادة 960 ألف برميل يوميا عن المتوقع في أيار 2013. وقالت الوكالة إن نمو الطلب العالمي سيتسارع إلى 1.42 مليون برميل يوميا العام المقبل من 1.32 مليون برميل يوميا في 2014.
وذكرت الوكالة أنه سيتعين على أعضاء أوبك ضخ كميات من النفط أكثر من تلك المتوقعة في التقرير السابق ورفعت توقعاتها للطلب على نفط أوبك 900 ألف برميل يوميا إلى 30.1 مليون برميل يوميا في 2014.
وتقوم وكالة الطاقة الدولية – ومقرها باريس – أيضا بتنسيق استخدام احتياطيات النفط الاستراتيجية لدى الدول الأعضاء في حال حدوث صدمات بشأن الامدادات.
وقالت فان دير هوفين في مؤتمر عبر الهاتف إن أحداث العنف في العراق لم تتسبب في خفض إمداداته برغم أن الوكالة تراقب التطورات هناك.
وأضافت “سنواصل مراقبة الوضع عن كثب وسنكون على إتصال وثيق مع أعضائنا ومستعدين للاستجابة في حالة حدوث انقطاع في إمدادات النفط.”
وكانت آخر مرة سحبت فيها الوكالة من المخزونات في 2011 أثناء الحرب في ليبيا.
وخفضت وكالة الطاقة في التقرير توقعاتها لنمو الطاقة الإنتاجية في العراق بمقدار 470 ألف برميل يوميا وتتوقع الآن أن تصل تلك الطاقة إلى 4.54 مليون برميل يوميا بحلول 2019 وهذا أقل بكثير من خطة الحكوم العراقية للوصول إلى تسعة ملايين برميل يوميا بحلول 2020.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة