الأخبار العاجلة

«الطارق» تنفذ مشروعا لانتاج المبيدات الصديقة للبيئة

 بغداد – ضحى محمد: 

اعلن مدير عام شركة الطارق العامة علي محمد ظاهر السعد عن تنفيذها مشروع مصنع مبيدات صديقة للبيئة ضمن تخصيصات الخطة الاستثمارية بكلفة بلغت 6 مليارات دينار . 

وقال المدير العام ان الشركة في طور احالة مشروع انتاج المبيدات الصديقة للبيئة الى احدى الشركات العالمية المتخصصة ، مؤكدا ان هذا المشروع يعد من المشاريع الاستراتيجية المهمة للبلد في وقت تؤكد فيه وزارة الزراعة على اهمية الابتعاد عن كل ما يتعلق بالمواد الكيمياوية ، مضيفا ان طبيعة المبيدات الزراعية هي مواد كيمياوية ينتج عنها ضرر في بعض الاحيان عند عملية الرش وبعدها مما جعل اعمال البحث عن بدائل مستمرة . 

واوضح علي ان مشروع المبيدات الصديقة للبيئة سيتضمن ثلاثة خطوط انتاجية بطاقة (4 الاف طن / سنة ) وسيكون الخط الاول خاصا بانتاج المبيدات السائلة وبطاقة 1000طن/سنة وخط انتاج الباودرات والحبيبات طاقة 2500 طن / سنة والذي سيقوم بانتاج مبيدات او اسمدة مغطاة بالمبيد على شكل حبيبات او انتاجها بشكل مسحوق اضافة الى الخط الثالث الخاص بانتاج القوارض بطاقة 500 طن / سنة والذي يتكون من خطين لانتاج البلوكات الشمعية والثاني لانتاج الحبيبات ، موضحا ان انتاج الشركة من مبيدات القوارض يمكن الاستفادة منه من قبل امانة بغداد ليتم توزيعه على المواطنين او الدوائر او المناطق التجارية من قبل امانة بغداد والحد من ظاهرة انتشار القوارض خاصة في المناطق القديمـة .

واكد السعد ان المواد الاولية المستعملة لهذا المشروع سيتم استيرادها من الهند وهي مادة ( النيم ) والتي تم اكتشاف هذه المادة لاستعمالاتها المتعددة سميت بصيدلية الطبيعة وهي شجرة في الهند تسمى (النيم) تحتوي على اكثر من 200 نوع من المضادات الحشرية ، مؤكدا بأن الشركة ستقوم باستيراد هذه الشجرة في وقت لاحق وزراعتها بالعراق خاصة وانها تلائم الاجواء العراقية وممكن نجاحها ، موضحا ان مادة النيم تقوم بطرد الحشرات الضارة وليس قتلها والابقاء على الحشرات المفيدة وانها لاتقف وظيفة الشجرة الى ابعاد الحشرات من دون اي ضرر للثمار كذلك فانها تسهم ايضا في الحد من زيادة رقعة التصحر في البلاد ولصد العواصف الترابية التي تكثر في مراكز المدن وتقليل الاحتباس الحراري وامتصاص ثاني اوكسيد الكاربون اضافة الى انها تساعد على سحب الملوحة من الارض ، مبينا بانه بعد زراعة شجرة (النيم) سيتم انتاج المستحضرات والمبيدات الزراعية التي يكلف استيرادها الدولة مبالغ صعبة كبيرة ويتزايد الطلب عليها حيث تصل حاجة العراق من مستحضرات النيم الى اكثر من 200 طن سنويا.

على الصعيد ذاته اعدت الشركة دراسة لتنفيذ مشروع اخر ضمن تخصيصات الخطة الاستثمارية وهو انشاء مصنع لانتاج الكلور والصودا الكاوية وبطاقة (25 طنا / يوم ) بقيمة اجمالية بلغت 24 مليار دينار وان هذا المصنع سيتم احالته الى احدى الشركات الالمانية المتخصصة وعلى ثلاث مراحل تبدأ من العام المقبل ، مؤكدا ان شركة الطارق هي جهة استشارية متخصصة في انشاء مصانع الكلور . 

وقال السعد ان الشركة وفي الوقت الحالي تعاني من خمول في انتاجها خاصة توقف تجهيزها وزارة الزراعة بشتى انواع المبيدات بسبب الوضع الامني في محافظة الانبار حيث يقع المصنع في ناحية الكرمة في قضاء الفلوجة الامر الذي ادى الى توقف انتاجها خاصة عقود تجهيز المبيدات الجديدة المنتجة من قبل الشركة الى وزارة الزراعة ، مشيرا الى ان الشركة حاليا في طور الاتفاق مع جهات رسمية لانشاء موقع جديد لها تقام عليه المصانع الجديدة التي تنفذها الشركة لخدمة البلد .

وعلى صعيد ذي صلة اوضح السعد ان الشركة تقوم بانتاج مستحضرات ضد النمل ومبيد للقضاء على الادغال التي تكثر مع محصول الشلب كما تمكنت الشركة من انتاج مبيدات زراعية ضد آفة الحميرة والدوباس التي تصيب النخيل وانتاج مبيد دودة البطاطا والارضة والفطريات وان جميع المبيدات مسجلة في الجهات الرسمية المختصة وتنتج ضمن المواصفات العالمية وهي خاضعة الى فحوصات مستمرة من قبل قسم السيطرة النوعية التابع للشركة والذي تم تجهيزه بأحدث معدات الفحص المتطورة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة