الأخبار العاجلة

العمالة لامريكا وبريطانيا والكاظمي.. تهم جديدة توجه لمعتقلي الرأي في بادينان

السليمانية ـ عباس اركوازي:
كشف ذوو معتقلي الرأي في بادينان عن معلومات هامة وتهم جديدة وجهت لابنائهم المحكومين بالسجن لمدة 6 سنوات من قبل القضاء في اربيل بتهمة التامر على امن الاقليم.
واضاف ذوو المسجونين في مؤتمر صحفي عقدوه في اربيل، بعد زيارة برلمان الاقليم، تابعته الصباح الجديد، ان المعتقلين الخمسة من المقرر ان تعاد محاكمتهم في (5-12) من شهر تموز المقبل، مؤكدين ان احدى التهم الموجهة لهم العمالة لامريكا وبريطانيا والعمل لصالح رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مطالبين الكاظمي بالتدخل لالغاء الاحكام الصادرة بحق ابنائهم من قبل محكمة اربيل. وكانت الهيئة الجزائية في محكمة التمييز في اقليم كردستان قد صادقت على قرار السجن لست سنوات الصادر بحق خمسة صحفيين وناشطين، بأغلبية أصوات ثلاثة من أصل خمسة قضاة.
وفي 16 من شباط المنصرم من هذا العام أصدرت محكمة الجنايات في أربيل عقوبات بالسجن لست سنوات بحق هؤلاء الصحفيين والناشطين المدنيين في دهوك وأربيل وهم (شيروان شيرواني، كوهدار محمد، أياز كرم، شفان سعيد و هاريوان عيسى)، والذين كانوا قد اعتُقِلوا قبل ما يقرب من ثمانية أشهر بتهمة “التجسس و الشغب والتامر على نظام الحكم في الاقليم”. القرار أثار احتجاجات واسعة في صفوف النشطاء والمدنيين، والمحامين ونواب في البرلمان وتم حينها تقديم طعن ضد القرار في محكمة التمييز.
واضاف ذوو المعتقلين،”لقد قمنا بزيارة اغلب الكتل في برلمان الاقليم لمطالبتها في السعي لالغاء الاحكام التي وصفوها بالجائرة ضد ابنائهم”، وقالوا،” نرفض كافة التهم الموجة للمعتقلين ونطالب باظهار الحقائق والاسباب التي تقف وراء اعتقال الصحفيين والنشطاء في منطقة بادينان. واضافوا،”اذا كان ابناؤنا مرتزقة يعملون لصالح امريكا وبريطانيا ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، كما يقال فانهم لما كانوا في السجن الان، لذا نطالب حكومة الاقليم والرئاسات وخصوصا الادعاء العام، ان لا يتم اخراج هذه القضية عن سياقها الطبيعي وتحويلها الى ملف سياسي، بل نطالب بان تبقى في سياقها القانوني فقط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة