الأخبار العاجلة

8 ملاعب جاهزة لتضييف الجماهير في أمم أوروبا

بنسب متفاوتة وتماشيا مع تطورات الوضع الصحي

العواصم ـ وكالات:

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، اول أمس، أن الجمهور سيحضر بنسب متفاوتة في 8 من الملاعب التي ستستضيف منافسات أمم أوروبا 2020 وترك الباب مفتوحا أمام 4 آخرى، وهي بلباو وميونخ وروما ودبلن، حتى 19 نيسان، لتقديم معلومات إضافية عن خططها لاستضافة مشجعين.

وقال (يويفا) في بيان “في ذلك الموعد، سيتم اتخاذ قرارات نهائية بشأن إقامة المباريات في هذه الملاعب الأربعة” وسيتم إرسال مزيد من المعلومات، لمن اشتروا تذاكر منها.وأعرب الاتحاد عن ارتياحه لأن الملاعب في سانت بطرسبرج وبودابست وباكو وأمستردام وبوخارست وكوبنهاجن وجلاسكو ولندن قد أكدت استعداد ملاعبها لاستضافة مشجعين بنسب تترواح بين 25% و100%، بناء على توقعاتها بتحسين الوضع الصحي في بلدانها بين حزيران وتموز المقبلين.

كما عبر (يويفا) عن امتنانه لكل من الاتحادات والسلطات الوطنية والمحلية لتعاونها من أجل “ضمان العودة الآمنة” للجمهور إلى الملاعب.وأكدت سانت بطرسبرج استعدادها لاستضافة مشجعين بنسبة 50% مع إمكانية زيادتها بحلول نهاية نيسان، وتهدف بودابست إلى السماح بحضور جمهور بنسبة 100% مع فرض متطلبات دخول صارمة وكذلك باكو (50%) وأمستردام وبوخارست وكوبنهاجن وجلاسكو (بين 25% و33%).

وأكدت لندن قدرة استيعابية لا تقل عن 25% في جميع المباريات الثلاث بدور المجموعات ودور الـ16 وتأمل في تأمين سعة أكبر للدور قبل النهائي والنهائي في أوائل حزيران.

من جانب اخر، قال اتحاد كرة القدم في أذربيجان، إن البلاد ستسمح لجماهير بحضور مباريات في بطولة أوروبا، في باكو، في خضم جائحة كورونا، حيث من المقرر أن يستقبل الملعب الأولمبي مشجعين، بنسبة 50 في المئة من سعته.

ولم تتأهل أذربيجان إلى بطولة أوروبا، وقال اتحاد كرة القدم هناك، إنه سيسمح للجماهير من الدول المشاركة بحضور المباريات، شريطة الحصول على تأشيرة، وكذلك الالتزام بإجراءات مكافحة كوفيد-19.وكان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، قد حدد موعدا نهائيا للمدن الـ12 المستضيفة، لتقديم خططها بشأن أعداد الجماهير، التي سيُسمح لها بحضور مباريات البطولة، المقررة في حزيران و تموز المقبلين.وستستضيف باكو ثلاث مباريات، في دور المجموعات، وأخرى في دور الثمانية.

من جانبها، أعلنت السلطات الهولندية، السماح بحضور 12 ألف مشجع للمباريات الأربعة التي سيحتضنها ملعب (يوهان كرويف أرينا) في أمستردام ببطولة الأمم الأوروبية الصيف المقبل، طالما سيتم تقديم ما يثبت سلبية اختبار الكشف عن فيروس كورونا المستجد.ويبلغ هذا العدد نسبة 22% من السعة الإجمالية للملعب، وأقل بـ3 نقاط من النسبة التي اقترحها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، لكنها قد تزيد أو تقل وفقا لوضع الوباء في البلاد بحلول شهر حزيران المقبل.وأكد الاتحاد الهولندي للعبة في بيان رسمي أنه يتمنى “زيادة عدد الجماهير في نهاية المطاف”، لكنه أوضح في الوقت ذاته أنه وضع “زر إيقاف” في حالة زيادة أعداد الإصابات.

من جانبه، أوضح المسؤول بالاتحاد عن مباريات البطولة القارية، جيس دي يونج، “لا يمكن التنبؤ بفيروس كورونا ولا توجد ضمانات. ومع ذلك، نأمل أن يكون الوضع في حزيران المقبل، قد تحسن إلى حد يسمح بحضور عدد أكبر من الجماهير“.

على الجانب الآخر، أوضحت القائمة بأعمال وزيرة الرياضة في البلاد، تمارا فان آرك، أن الحكومة تدرس كيفية تأمين حضور الجماهير “بطريقة آمنية ومسؤولة“.في الوقت الذي دافعت فيه عن تجارب حضور الجماهير حاليا، من بينها مباراة هولندا أمام لاتفيا في 27 آذار الماضي، التي شهدت حضور 5 آلاف متفرج.وتماشيا مع هذا القرار، أعلنت الحكومة الهولندية عودة الجماهير تدريجيا لمختلف الأحداث الرياضية خلال الشهر الجاري، من بينها مباريات الجولة الـ30 من الدوري “الإيرديفيزي”، طالما يتم تقديم ما يثبت سلبية اختبار الكشف عن (كوفيد-19).وتشكل هذه الأحداث جزءا من التجربة التي أطلقتها حكومة البلاد لتقييم مسألة عودة الجماهير للفعاليات الكبيرة مثل الحفلات الموسيقية أو المؤتمرات، فضلا عن إعادة فتح المتاحف والحدائق.

وستكون التجربة الأولى أمس في أوترخت خلال مباراة للأسكواش ستشهد حضور 575 شخصا.وبرغم أن مباراة نهائي الكأس المقررة يوم 18 نيسان الجاري، بين أياكس وفيتيس آرنهم ستقام من دون جماهير، إلا أن جماهير الفريقين سيكون بإمكانها مشاهدة المباراة من ملعب كل فريق من خلال الشاشات العملاقة.وفيما يتعلق بالجولة الـ30، التي ستقام خلال المدة من 23 وحتى 25 نيسان الجاري، سيكون باستطاعة الأندية استقبال بين ألفين وسبعة آلاف متفرج، وفقا لسعة كل ملعب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة