الأخبار العاجلة

العراق يقرر خفض انتاجه الى 3.6 مليون برميل يوميا

يُشكّل تخفيضاً بنحو 250 ألف برميل يومياً

متابعة ـ الصباح الجديد:

أعلنت وكالة بلومبرغ أن العراق سيخفض انتاجه اليومي إلى 3.6 مليون برميل يوميا خلال شهر شباط / فبراير الجاري .
وقالت الوكالة في تقرير تابعته «الصباح الجديد «، إن العراق، أكبر منتج في أوبك+ بعد السعودية وروسيا، سيخفض إنتاجه اليومي إلى 3.6 مليون برميل في شباط / فبراير، وبما يُشكّل تخفيضاً بنحو 250 ألف برميل يومياً، لتعويض خرق حصته العام الماضي.
وتقدر أوبك وشركاؤها أنهم نفذوا 99% من قيود إمدادات النفط المتفق عليها في يناير، وفقاً لمندوب طلب عدم الكشف عن اسمه.، مع الإشارة إلى أن بيانات الامتثال أولية ستتم مراجعتها اليوم الثلاثاء من قبل اللجنة الفنية المشتركة لتحالف أوبك+.
واستهدف التحالف الذي يضم 23 دولة، والمعروف باسم أوبك+، حجب 7.2 مليون برميل يومياً من النفط الخام عن السوق هذا الشهر، أيّ نحو 7% من الإمدادات العالمية. وتمّ الاتفاق على زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل بدءاً من كانون اول / ديسمبر الماضي في إطار خطة لتخفيف التخفيضات.
واتفقت أوبك + على قيود غير مسبوقة على الإمدادات في نيسان / أبريل الماضي، بعد أن أوقفت جائحة فيروس كورونا حركة الطيران وأغلقت الاقتصادات وتسببت في انهيار أسعار النفط.
وتضاعف سعر خام برنت القياسي ثلاث مرات تقريباً منذ انخفاضه في نيسان / أبريل 2020، ليصل إلى نحو 56 دولاراً للبرميل حالياُ ، لكنه ما يزال دون المستوى الذي تحتاجه معظم دول أوبك+ لموازنة ميزانياتها.
وبلغ معدل تنفيذ اتفاق أوبك+ الأخير في كانون الثاني 103% من قبل أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك»، و93% من قبل شركائهم من خارج المنظمة، وهي مجموعة دول على رأسها روسيا وكازاخستان.
وستقدم اللجنة الفنية المشتركة تقييمها إلى لجنة المراقبة الوزارية المشتركة، التي تجتمع يوم الأربعاء، لمناقشة استراتيجية التحالف. من غير المرجح أن توصي اللجنة الوزارية بأي تغييرات في السياسة، وفقاً لمندوب آخر رفض الكشف عن هويته أيضاً.
وبعد زيادة متواضعة في الإنتاج خلال كانون الاول، قررت أوبك+ إبقاء الإنتاج دون تغيير في شباط واذار. ومع ذلك، تعهدت المملكة العربية السعودية، العضو الأكثر نفوذاً في المجموعة، بخفض أحادي الجانب بمقدار مليون برميل يوميًا خلال تلك الفترة.
كما أعلن العراق، أكبر منتج في أوبك+ بعد السعودية وروسيا، أنه سيخفض إنتاجه اليومي إلى 3.6 مليون برميل في كانون الثاي وشباط لتعويض خرق حصته العام الماضي، بما يُشكّل تخفيضاً بنحو 250 ألف برميل يومياً بدءاً من كانون الاول.
والجدير بالذكر ان أوبك+ ستعقد اجتماعاً وزارياً في أوائل آذار / مارس المقبل لتحديد خطواتها التالية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة