الأخبار العاجلة

الحباك.. السكرتير الإداري والفني الناجح لنادي التعاون الإماراتي

نعمت عباس*
الإدارة موهبة ودراسة وخبرات وعندما تجتمع كل هذه الصفات يكون للإبداع لوناً خاصاً، الإداري هاني عطا إداري نادي الزمالك المصري السابق عمل مديراً للعلاقات لمدة 9 سنوات في الثمانينات من القرن الماضي واحترف العمل الإداري في نادي رأس الخيمة 16 عاماً قدم الكثير من العطاء والعمل المثمر وبعدها انتقل إلى نادي التعاون ومازال في عمله وهذا الموسم الخامس عشر له في النادي، وعندما تدخل نادي التعاون تشعر وكأنما في معرض للصور معلقة على جدران قاعات النادي تحكي مسيرة النادي منذ التأسيس، صور فرق النادي وصور رؤساء النادي والكثير من الصور المعبرة عن نشاطات النادي الداخلية.
يحسن أسلوب التعامل مع الجهات ذات العلاقة، دقيق في عمله، ناجحاً متميزاً، وكل هذه الإبداعات كسبها من خبراته الطويلة في بلده وفي الاحتراف، وساهم في نجاحاته الإداري أحمد الحمادي الذي ترجم كل تطلعات النادي وطموحاته باحترافية قل نظيرها.
أبلغ الكلام: أحد مدربي الحراس الذي عمل بنادي التعاون عندما انتهت مهمته في النادي طلب من الإدارة استمرار إقامته على النادي حتى يجد فرصة في نادي آخر وكان رئيس الهيئة الإدارية في نادي التعاون سمو الشيخ فيصل بن حميد القاسمي فقال للمدرب تبقى إقامتك سارية المفعول وإن لم تجد فرصة أخرى سنجد لك فرصة عمل في الدولة ومن هذا علينا أن نستوعب الدرس ونستلهم العبر. ومنح مدرب الحراس أجور نهاية خدمة رغم انها لم تكتب في العقد سقطت سهواً فقال له سمو الشيخ فيصل بن حميد القاسمي: «العقد ورقة وقلم وإنما تربطنا المبادئ والأخوة».
آخر الكلام: إدارات التعاون السابقة والحالية تسير على هذا النهج وهذه القيم الإماراتية الخالصة والكابتن عباس جاسم برازيلي أول مدرب عراقي عمل في هذا النادي ونجح بامتياز في محطته التدريبية وساهمت إدارات النادي في توفير كل مستلزمات النجاح.

  • مدرب عراقي محترف

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة