الأخبار العاجلة

العراق ثالث أكبر مصدر للنفط إلى الصين عام 2020

استوردت 542.4 مليون طن خلال عام 2020

متابعة ـ الصباح الجديد:

أظهرت بيانات حكومية صينية امس الأربعاء أن العراق جاء بالمرتبة الثالثة كأكبر مصدر للنفط للصين خلال العام الماضي 2020.
ووفقا للبيانات التي اطلعت عليها «الصباح الجديد»، فان الطلب الصيني ظل على النفط قويا العام الماضي حتى مع انتشار جائحة كوفيد -19 حيث استوردت 542.4 مليون طن خلال عام 2020 او ما يعادل 10.85 مليون برميل يوميا وبزيادة بلغت 7.3% عن العام الذي سبقه، علما أن الطن الواحد يعادل تقريبا 7 براميل.
وأوضحت ان صادرات العراق النفطية ارتفعت للصين خلال العام الماضي 2020 بنسبة 16.1 بالمئة إلى 60.12 مليون طن او نحو 715 الف برميل يوميا في 2020 مقارنة بالعام السابق، ليحتل ثالث أكبر مورد للنفط للصين.
واضافت ان «السعودية احتلت المرتبة الاولى في صادرات النفط للصين خلال العام الماضي حيث بلغت 84.92 مليون طن ، أو نحو 1.69 مليون برميل يوميا ، بزيادة 1.9 بالمئة عن العام السابق».
واشارت الى ان روسيا جاءت بالمرتبة الثانية، حيث بلغت شحنات 83.57 مليون طن ، أو 1.67 مليون برميل يوميا ، بزيادة 7.6٪ عن 2019.
في وقت كشفت بيانات امس الأربعاء أن السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم تفوقت على روسيا لتحتفظ بمكانتها كأكبر مورد للنفط الخام إلى الصين في 2020. وظل طلب الصين على النفط قويا في العام الماضي على الرغم من أن جائحة كوفيد 19 قوضت الطلب على الوقود في بقية الأنحاء بحسب ما ذكرت «رويترز».
واشترت الصين أكبر مستورد للنفط في العالم 542.4 مليون طن من النفط الخام في 2020 أو 10.85 مليون برميل يوميا وهو ما يمثل زيادة 7.3 في المائة على أساس سنوي. ووفقا لبيانات من الإدارة العامة للجمارك الصينية بلغت شحنات النفط السعودية السنوية إلى الصين 84.92 مليون طن في 2020 أو 1.69 مليون برميل يوميا بزيادة 1.9 في المائة على أساس سنوي.
وجاءت روسيا في المركز الثاني بفارق طفيف بشحنات بلغت 83.57 مليون طن أو 1.67 مليون برميل يوميا بزيادة 7.6 في المائة عن 2019 حسبما أظهرت البيانات. وفي ديسمبر بلغت إمدادات السعودية 6.94 مليون طن بانخفاض 0.8 في المائة عنها قبل عام بينما بلغت كميات روسيا 6.2 مليون طن الشهر الماضي بانخفاض 15.7 فـي المائـة علـى أسـاس سنوي.
وارتفعت واردات الصين من أمريكا إلى 3 أمثالها في العام الماضي مقارنة بعام 2019 إذ كثفت الشركات مشترياتها بموجب اتفاق تجاري مع واشنطن. وبلغت الواردات من أمريكا إجمالا 19.76 مليون طن في 2020 أو 394 ألف برميل نفط يوميا. وفي ديسمبر بلغت 3.6 مليون طن.
وسجلت أسعار النفط، امس الأربعاء، ارتفاعا ملحوظا، وسط توقعات بأن تمضي الإدارة الأمريكية المقبلة في إنفاق تحفيزي ضخم من شأنه أن يعزز الطلب على الوقود ويخفض مخزونات الخام.
وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 37 سنتًا، أو 0.66٪، لتصل إلى 56.25 دولارا للبرميل.
وسجلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ارتفاعا بـ 40 سنتا أو 0.76 بالمئة، لتصل إلى 53.38 دولارا للبرميل.
وحثت جانيت يلين المرشحة لمنصب وزير الخزانة الاميركية من الرئيس المنتخب جو بايدن المشرعين، امس الثلاثاء، المشرعين على التصرف بشكل كبير بشأن الإنفاق على الإغاثة من الوباء، مما يعزز الآمال في الإنفاق الهائل لتعزيز النمو.
وأعلنت العاصمة الصينية بكين امس الأربعاء عن إجراءات أكثر صرامة للسيطرة على، COVID-19 ، حيث ستغلق محطة مترو أنفاق بعد أن أبلغت المدينة عن أكبر قفزة يومية لها في حالات الإصابة الجديدة بـ COVID-19 منذ أكثر من ثلاثة أسابيع.
وسيراقب التجار بيانات مخزون الخام والمنتجات الأمريكية المقرر صدورها من معهد البترول الأمريكي اليوم ومن إدارة معلومات الطاقة بعد غد الجمعة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة