الأخبار العاجلة

حمادة البغدادي .. مصور شاب يوثق بكاميرته أحداث الرياضة والفنون

بغداد ـ فلاح الناصر:
منذ العام 2006، والمصور الشاب، حمادة البغدادي، يوثق بكاميرته الأحداث، سواء كانت في الجانب الرياضي او الميدان الفني الذي تخصص فيه منطلقا من شتى الاماكن التي تحتضن الأنشطة في هذا الميدان الفعال، منها الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق او شارع المتنبي او المسرح الوطني او جمعية الثقافة للجميع/ منتدى نازك الملائكة او مقهى بن رضا علوان وقهوة وكتاب وغيرها من الملتقيات الفنية الادبية.
حمادة، حاصل على شهادة هندسة الحاسبات، يهوى التصوير وتعلق بالمهنة متأثرا بالمصور صباح السراج، يتعلم اسرار المهنة عبر متابعة المواقع المتعددة في اليوتيوب المتخصصة بالتصوير.
يحرص على المواكبة والمتابعة للحدث، فهو ينقل الخبر موثقا بالصورة، مصور صحفي يأمل ان يعم السلام في العراق ومتمنيا ان يحصل على وظيفة حكومية، سيما انه كان يرتبط بالمسرح الوطني بعقد مؤقت في المدة السابقة.
الفوضى التي تشهدها بعض الملتقيات، تجعل المصور يعاني من سوء اختياره للقطة ولحطة التقاطها، بحسب ما يعبر عنه البغدادي، في حين هنالك ممن يتغاضى عن دفع أجور الصور الفوتوغرافية التي يلتقطها، الا ان هذا لن يقف حائلا بينه وبين تحقيقه أمنياته في حقل التصوير وتوثيق الأحداث في شتى الميادين.
المصور حمادة البغدادي، يشجع فريق الزوراء محلياً، في حين يعجبه من الفرق العالمية ريال مدريد الإسباني، والنجم الفرنسي السابق المدرب الحالي زين الدين زيدان، كما تشده المستويات الفنية التي يقدمها منتخب فرنسا “الديوك”.
يحضر ضيفنا الشاب البغدادي إلى الملتقيات، بحسب ما تنشره مواقع الثقافة والأدب المتخصصة عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيس بوك” وغيرها وكذلك الكروبات التي تهتم بالفنون الادبية واقامة الاصبوحات والآماسي والمهرجانات، اذ يعد البغدادي عنصرا فعالاً في كروبات النشر في هذا الميدان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة