الأخبار العاجلة

رئيس ديوان الوقف الشيعي يثني على صمود أهالي آمرلي

منى خضير عباس *
اثنى رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد صالح الحيدري على صمود اهالي آمرلي ووقفتهم الشجاعة بوجه الهجمة الارهابية الشرسة التي تعرضوا لها من قبل داعش واعوانهم .
جاء ذلك خلال لقاء متلفز ادلى به سماحته حيث اكد من خلاله على بطولات ابناء الجيش العراقي والمتطوعين في الحشد الشعبي وقدرتهم على مباغتة العدو وفك الحصار عن آمرلي واهلها.
كما اكد المصدر الاعلامي ان سماحته في اللقاء ان هالي آمرلي سطروا ملحمة تأريخية بصمودهم لاكثر من 80 يوما برغم انقطاع كل وسائل الحياة عنهم من مأكل ومشرب وحملوا السلاح ووقفوا مدافعين عن ارضهم ونسائهم وقدموا معنى كبيرا في مجابهة قوى الظلام والتكفيريين من الداعشيين.
هذا وبارك سماحته الجهود المبذولة من قبل المتطوعين في الحشد الشعبي ومساندتهم للجيش وبالدعم الكبير من الابطال في القوة الجوية وقدرتهم على دك اوكار الارهابيين.
ومن جهة اخرى تطرق سماحته الى قضية سبايكر وما احاطها من غموض في تحديد مصير اكثر من 1700 طالب فقدوا بين ليلة وضحاها ، حيث ناشد السياسيين والحكومة للتدخل السريع من اجل معرفة مصيرهم والاقتصاص من المذنبين من الداعشيين ومن لف لفهم ومن احتضنه. على صعيد متصل استنكر وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي الدكتور علي الخطيب تصريحات السياسيين المطالبين بإلغاء قانون اجتثاث البعث ، مؤكدا ان دماء الأبرياء من أبناء شعبنا التي سالت بفعل إجرام وبطش حزب البعث ما تزال شاخصة.
ونقل المكتب الاعلامي لوكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي للشؤون الثقافية والدينية عن الخطيب قوله ان الوقف الشيعي يستنكر بشدة تلك التصريحات غير المنطقية والتي تشكل استخفافا بدماء مئات الآلاف من أبناء شعبنا التي راحت ضحية جرائم حزب البعث ودكتاتورية النظام الصدامي الكافر .
واكد ان مئات المقابر الجماعية مازالت شاهدا على خطرهم وإعمالهم الاإنسانية بحق الشعب العراقي ، مبيناً اننا نقف وبكل قوة ضد عودة حزب البعث لأننا لا نريد مقابر جماعية جديدة . ودعا الخطيب مجلس النواب والكتل السياسية الى رفض جميع المطالب او ماتسمى الحقوق الاإنسانية التي تنادي بها بعض الكتل السياسية كشرط لمشاركتها في الحكومة لاسيما التي تتعلق بعودة حزب البعث والغاء قانون اجتثاث البعث والمسائلة والعدالة ..

*اعلام الوقف

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة