الأخبار العاجلة

السيّر الذاتية لعدد من وزراء حكومة العبادي

متابعة ـ الصباح الجديد:

أقر البرلمان العراقي حكومة جديدة برئاسة حيدر العبادي مساء اول امس الاثنين في محاولة لإنقاذ العراق من مشكلاته في ظل تصاعد التوترات الامنية، وقد تضمنت الحكومة الجديدة 24 وزارة فيما تركت كل من وزارتي الدفاع والداخلية من دون وزراء، وشهدت الجلسة اعتراضات على بعض الاسماء وطالب آخرون بعرض السير الذاتية للوزراء، فيما رفض وزير التعليم العالي حسين الشهرستاني المنصب، من دون ذكر الاسباب، وكذلك لم يؤد القسم جواد الشهيلي كوزير للموارد المائية، وتعهد رئيس الوزراء حيدر العبادي بحسم ملف الوزارات المتبقية باختيار وزرائها خلال مدة اسبوع.

وزير الخارجية:
ابراهيم الجعفري
شغل منصب رئيس الوزراء قبل رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي ، ولد في كربلاء عام 1950، حاصل على شهادة البكالوريوس في الطب والجراحة من كلية الطب/ جامعة الموصل عام 1974، انتمى الى حزب الدعوة الاسلامية في عام 1966 وهو الان الناطق الرسمي للحزب، غادر الى سوريا عام 1980 بسبب مضايقات اجهزة مخابرات النظام المباد ثم غادرها الى ايران التي استقر فيها لغاية عام 1989، بعدها توجه الى لندن، اسهم في تأسيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق و تسنم مواقع قيادية متعددة في المجلس الاعلى وشغل موقع مسؤول اللجنة التنفيذية، واسهم في مؤتمرات قوى المعارضة العراقية التي عقدت خارج العراق.
له العديد من الكتابات والبحوث الثقافية والمقالات الصحفية فضلا عن المحاضرات والندوات الفكرية والتربوية التي القاها في مختلف دول العالم و شارك في العديد من المؤتمرات الفكرية والسياسية، اعدم نظام صدام خمسة من افراد اسرته، و عاد إلى العراق عقب سقوط نظام صدام ليسهم في العملية السياسية، اول رئيس لمجلس الحكم الانتقالي، وقد شهدت فترة رئاسته للمجلس اعلان اول تشكيلة وزارية عقب سقوط نظام صدام، شغل منصب نائب رئيس الجمهورية سنة 2004، و تسنم منصب رئيس الوزراء بتاريخ 7/4/2005.

وزير المالية:
روز نوري شاويس
مرشح التحالف الكردستاني، حاصل على شهادة الدكتوراه في الهندسة من المانيا نائب رئيس الوزراء في الحكومة الاقليمية المشتركة لكردستان العراق عام 1991رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان في اربيل للفترة من عام 1996 لغاية عام 1999 استقال من منصبه ليترأس البرلمان الوطني لاقليم كردستان، مثل السيد مسعود برزاني في مجلس الحكم شغل منصب نائب رئيس الجمهورية عام 2004.

وزير النفط:
عادل عبد المهدي
يشغل موقع الرجل الثاني في المجلس الأعلى الاسلامي العراقي الذي تزعمه عبد العزيز الحكيم، وهو من الداعين إلى اعتماد اقتصاد السوق واللامركزية ولد في بغداد عام 1948 وأنهى دراساته العليا في السياسة والاقتصاد في فرنسا عمل في عدد من مراكز البحوث الفرنسية، آخرها رئيسا للمعهد الفرنسي للدراسات الإسلامية و ترأس تحرير عدد من المجلات باللغتين العربية والفرنسية فضلا عن تأليفه العديد من الكتب و حكم عليه بالإعدام في ستينيات القرن الماضي بسبب نشاطه السياسي.
فصل من عمله وسحب جواز سفره في عام 1969 وأرغم على ترك البلاد إلى منفاه في فرنسا عاش في إيران لمدة من الزمن وانضم للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، وعمل كممثل لهذا المجلس في كردستان من 1992 حتى 1996، وكان عضوا مناوبا في مجلس الحكم المنحل، ووزير للمالية في حكومة إياد علاوي في حزيران عام 2004، ونائب رئيس الجمهورية في حكومة إبراهيم الجعفري شارك مع الإدارة الأميركية في المفاوضات الخاصة بشطب الديون الخارجية العراقية وأقنع عددا من المانحين الدوليين بإسقاط جزء كبير منها، ينحدر عبد المهدي من عائلة برجوازية وكان أبوه وزيرا خلال عهد الملك فيصل الأول، وقد تأثر في شبابه بالأفكار القومية العربية وله صداقات طفولة مع أحمد الجلبي وإياد علاوي.

وزير التخطيط:
سلمان الجميلي
سلمان الجميلي سياسي عراقي عضو مجلس النواب العراقي و ورئيس الكتلة البرلمانية العراقية و نائب رئيس اللجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، ولد في الفلوجة عام 1963 وحصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة النهرين.
وزير التعليم العالي:
حسين الشهرستاني
اعلن اعتذاره عن تسلم المنصب لان في ذلك تعارضاً مع ثوابت كتلته “مستقلون” ويبقى المنصب شاغراً مالم تحصل مستجدات أخرى.
واصل الشهرستاني دعمه لضحايا نظام صدام حسين كرئيس لاتحاد السجناء السياسيين(2003) ورئيس لجنة إغاثة اللاجئين العراقيين1998-2003. عمل الشهرستاني قبل اعتقاله وسجنه مستشارا علميا في هيئة الطاقة الذرية, وكان محاضرا في جامعة الموصل (1973)، وأستاذا مساعدا في جامعة بغداد (1974)،ورئيسا لقسم النظائر المشعة 1975-1977،ورئيسا لقسم الكيمياء النووية 1977-1979 في هيئة الطاقة الذرية. ولد الشهرستاني عام 1942 في محافظة كربلاء وحصل على شهادة البكالوريوس في هندسة الكيمياء من الجامعة الملكية في لندن 1965 وشهادة الماجستير في الهندسة النووية من جامعة تورنتو 1967. ثم حصل على شهادة الدكتوراه في الكيمياء النووية من نفس الجامعة عام 1970. منحته جامعة موناش في استراليا دكتوراه فخرية عام 2005 “نظرا لانجازاته العلمية وجهوده المتميزة” وكذلك منحته جامعة سري في بريطانيا شهادة الدكتوراه الفخرية عام 2012. كما منح الشهرستاني جائزة روزفلت للتحرر من الخوف عام 2012 وذلك “لنضاله لتحرير شعبه من نظام الدكتاتورية ودفاعه عن القيم الديمقراطية”.

وزير حقوق الانسان:
محمد البياتي
محمد مهدي البياتي لشغل منصب وزير حقوق ألانسان في الكابينة الوزارية الجديدة كممثل عن المكون التركماني في العراق وهو من حزب توركمن ايلي.
وزير الكهرباء:
قاسم محمد عبد حمادي الفهداوي
هو وزير الكهرباء الحالي (2014-2018) ومحافظ الانبار السابق (2009-2013). اضافة الى لغته العربية الأم, فإن قاسم الفهداوي يتقن ايضا اللغات الانكليزية والالمانية بطلاقة. تدرج قاسم الفهداوي في الوظائف الحكومية بعد تخرجه من كلية الهندسة الميكانيكية من جامعة بغداد عام 1977 من مهندس الى رئيس قسم الى مدير دائرة الى معاون مدير عام الى مدير عام الى مدير عام بدرجة خاصة مستشار على مدى اكثر من 25 عاما من العمل الحكومي قبل عام 2003 و تقلد منصب مدير مشروع لعدة مشاريع كبيرة بقيمة من 10- 100 مليون دولار لكل مشروع. تقلد منصب معاون مدير عام للفترة من 1987 – 1993. تقلد منصب مدير عام للفترة من 1993 – 2001. تقلد منصب مستشار ( مدير عام بدرجة خاصة ) للفترة من 2001 – 2003.
أخر عمل حكومي تسلمه قبل 2003 إضافة إلى كونه مستشارا هو ادارة دائرة مركزية تسمى “دائرة التصنيع الوطني” مهمتها تفعيل ودعم القطاع الخاص الصناعي في العراق وأجراء الدراسات على أفاق الأستثمار وتم لهذا الغرض تأسيس مصرف خاص يرتبط بوزارة التخطيط لدعم المشاريع التي تقر وقد كانت هذه الدائرة مرتبطة باللجنة الصناعية وتشرف على وزارة الصناعة , النقل والمواصلات, النفط, التصنيع العسكري, الطاقة الذرية, أمانة العاصمة, وزارة الكهرباء.
بعد عام 2003تم احالته على التقاعد على ملاك وزارة المالية عام 2003 بدرجة مستشار. وانشغل بعدها في العمل الخاص في مجال البناء وأسس شركات خاصة في العراق و دولة الامارات العربية المتحدة.
عاد الى العمل الحكومي عام 2009 حيث تقلد منصب محافظ الانبار بين الاعوام 2009 و 2013 وذلك بعد انتخابات مجالس المحافظات التي جرت في عام 2009.
انضم بعدها الى مجلس محافظة الانبار بعد انتخابات مجالس المحافظات في عام 2013.انضم الى مجلس النواب العراقي بعد فوزه في انتخابات مجلس النوب العراقي عام 2014 وذلك بعد فوز الائتلاف الذي يقوده (ائتلاف الوفاء للانبار) بثلاث مقاعد عن محافظة الانبار.

وزير النقل:
باقر الزبيدي
– حاصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية عام 1969غادر العراق عام 1982 بعد ان اعدم النظام المباد 12 من افراد عائلته. مدير مكتب اعلام المجاهدين ورئيس تحرير مجلة الاضواء 1990 سنة. فضلا عن تأسيسه صحيفة نداء الرافدين الدولية في بيروت – عضو في المكتب السياسي لحركة المجاهدين عام 1984.- له العديد من الدراسات والمحاضرات المتخصصة في المجال الامني والعسكري.- ممثل المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق في سوريا ولبنان سنة 1988.- اسهم في عمل اللجان التحضيرية لمؤتمرات المعارضة العراقية في بيروت وصلاح الدين ولندن.- عضو مناوب في مجلس الحكم، شغل منصب وزير الاعمار والاسكان في اول حكومة عراقية بعد سقوط نظام صدام.
– عمل مستشارا لرئيس الوزراء إياد علاوي لشؤون الاعمار. وفي حكومة إبراهيم الجعفري في 2005 شغل منصب وزير الداخلية، وفي 2006 في حكومة نوري المالكي تولى منصب وزير المالية وفي 2010 أصبح عضواً في البرلمان في إنتخابات 2014

وزير التربية:
محمد اقبال
مرشح تحالف القوى الوطنية وكان هناك خلاف بين تحالف القوى الوطنية بمرشحها محمد اقبال وبين ائتلاف الوطنية بمرشحتها صباح التميمي حول وزاره التربية.

وزيرة الصحة:
عديلة حمود
مرشحة حزب الدعوة تنظيم العراق وهي طبيبة نسائية منذ 15 عاما مرشحة عن محافظة ميسان تسنمت رئاسة لجنة الصحة في مجلس محافظة ميسان بعد 2003 ثم عضو في مجلس النواب للدورات الثلاث، نافستها النائبة رحاب العبودة على تولي مهام وزارة الصحة.

وزير الثقافة:
فرياد راوندوزي
عضو الوفد الكردي المفاوض فرياد راوندوزي، ومن تصريحاته المعروفة الاكراد لن يشاركوا في حكومة لا يعرفون حيثياتها، وان ايران تدعم تولي رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي رئاسة الحكومة الجديدة.

وزير البيئة:
قتيبة الجبوري
مرشح اتحاد القوى الوطنية وكان رئيسا للكتلة البيضاء النيابية في دورة مجلس النواب السابقة وعرف عنه قوله أن رئيس الحكومة نوري المالكي عرض عليه الإستعداد لتولي وزارة الثقافة بدلا من سعدون الدليمي الذي بات متوقعا أن يثبت كوزير أصيل للدفاع وكان نائبا عن محافظة صلاح الدين ومناهضا لمشروع إقليم محافظة صلاح الدين.

وزير الاتصالات:
كاظم راشد
ولد في واسط مرشح عن محافظة: بغداد عن التحالف المدني الديمقراطي
دكتوراه معلوماتية 1999لغات البرمجة الكينونية وتطبيقها في الاقتصاد، عمل في وزارة التخطيط / المركز الوطني للتطوير الاداري وتقنية المعلومات.

وزير العمل والشؤون الاجتماعية:
محمد شياع السوداني-
وزير حقوق الإنسان العراقي في حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي الثانية منذ 2010 تقلد منصب محافظ ميسان للفترة من2009إلى2010

وزير الدولة للشؤون المحافظات/ ومجلس النواب:
أحمد عبدلله الجبوري
في التاسع من حزيران 2013، ظَفَرَ أحمد عبد الله، بمنصب محافظ صلاح الدين لولاية ثانية بعد حصوله على 20 صوتا من اصل 21 صوتاً،

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة