الأخبار العاجلة

الإصلاح: الحوارات مع الفتح مدعومة من شركائنا ولن تنقطع حتى تسوية الملفات العالقة

اجتماع بممثل سائرون ينهي مخاوف الحلفاء منها
بغداد – وعد الشمري:
كشف تحالف الإصلاح والأعمار، أمس السبت، عن نتائج اجتماع عاجل لهيئته السياسية عقد قبل أيام، لافتاً إلى أن ممثل تحالف سائرون نصار الربيعي أجاب فيه على جميع الأسئلة المتعلقة بأسباب الحوار المباشر بين قائمتي سائرون والفتح، فيما أكد أن تلك الإجابات أسهمت في إنهاء مخاوف كانت لدى البعض قوى التحالف لاسيما الكتل الممثلة للمكون السني.
وقال القيادي في التحالف عبد الله الزيدي في حديث إلى “الصباح الجديد”، إن “زعيم التحالف عمار الحكيم سبق أن وجه دعوة لعقد اجتماع بين قائمتي الإصلاح والبناء لإنهاء ملف تشكيل الحكومة”.
وتابع الزيدي، أن “قوى تحالف الإصلاح لا تجد ضيراً من إجراء قائمة سائرون حوارات لإنهاء ملف أزمة الكابينة الوزارية”.
وأشار إلى أن “التفاهمات المشتركة يجب أن تمضي من أجل حل بقية المشكلات لاسيما موضوع تقديم الحكومة للخدمات والبدء بمشروع الإصلاح”.
ونوه الزيدي، إلى أن “معلوماتنا تفيد بأن قائمة سائرون عندما تحاور الفتح فأنها تحمل رؤى الإصلاح وتنطلق من مسمياته بوصفه اتفاقاً استراتيجياً”.
وأكد، أن “سؤالاً تم توجيهه إلى قيادي في سائرون عن عدم إشراك بقية قوى الإصلاح والبناء في الحوارات واقتصارها على قائمته مع قائمة الفتح”.
وبين، أن “الجواب أتى بالخشية من كثرة الرؤوس وتوسع الخلافات وتشعبها وعدم الوصول إلى حلول قريبة، ومن هنا جاءت الحاجة إلى اقتصار الحوارات على قطبي التحالفين الكبيرين”.
وبين الزيدي، أن “قائمة سائرون ممثلة في الهيئة العامة لتحالف الإصلاح والأعمار، ومطلعة على المواقف وهي قادرة على نقلها للطرف الأخر بكل أمانة”.
وكشف عن “عقد تحالف الإصلاح جلسة استثنائية للهيئة السياسية الغرض الرئيس منها من اجتماعات قائمتي سائرون والفتح، حضرها القيادي في التيار الصدري نصار الربيعي الذي وضح من خلالها النتائج تلك الحوارات”.
وذكر الزيدي، أن “الربيعي أجاب على الأسئلة التي طرحت بخصوص اللقاء، لاسيما مع وجود هواجس لدى البعض من هذه اللقاءات”.
وأوضح أن “اغلب الحاضرين أقتنعوا بالأجوبة والأجواء كانت طيبة، حيث أن القوى السنية كانت منزعجة من هذه الحوارات”.
ومضى الزيدي، إلى أن “القوى الشيعية داخل التحالف وفي مقدمتها تيار الحكمة لديها ثقة كاملة بأن قائمة سائرون قادرة على التمثيل الايجابي للإصلاح في الحوارات مع البناء”.
من جانبه، أفاد النائب عن الإصلاح محمد رضا آل حيدر في تصريح إلى “الصباح الجديد”، بأن “الحوارات لن تنقطع مع قائمة الفتح وهي مدعومة من شركائنا في التحالف”.
وتابع آل حيدر أن “الملف الأبرز الذي تهدف إليه تلك اللقاءات هو حسم الوزارات المتبقية لاسيما الحقائب الأمنية”.
وزاد أن “قائمة سائرون تطلع شركائها على جميع النتائج وهي لا تعقد اتفاقات تحت الطاولة بل ملتزمة بتحالفها مع قوى الإصلاح”.
يشار إلى أن سلسلة من اللقاءات عقدت بين قائمتي سائرون والفتح حيث اتفقا الطرفان على تشكيل لجان مشتركة مهمتها تسوية الملفات العالقة في مقدمتها الحقائب الشاغرة في حكومة عادل عبد المهدي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة