الأخبار العاجلة

الروبوتات قبل البشر تسافر إلى المريخ

متابعة الصباح الجديد :
قال إيلون ماسك مؤسس شركة سبيس إكس إن الذكاء الاصطناعي سيصل إلى المريخ قبل البشر وأن احتمال وقوع ذلك أكثر من 30%.
وردا على استفسار تقدم به أحد مستعملي تويتر، أوضح اكد ماسك الذي يطمح الى تأسيس أول قاعدة على سطح كوكب المريخ، عزمه في إيصال التقنيات الجديدة إلى الكوكب الأحمر في موعد يسبق نقل البشر الذي سيتم على أربع مراحل، من ضمنها مرحلة خلق الوقود والهواء على الكوكب.
ويأمل الملياردير الأميركي في نقل مليون شخص الى المريخ على اعتباره كوكباً احتياطياً للأرض بتكلفة تصل بين 100 و200 ألف دولار للشخص الواحد.
وفي مارس/اذار 2018 أطلقت شركة سبيس إكس صاروخاً من طراز «فالكون 9» سبق لها استعماله قبل عام تقريباً في أول إطلاق ناجح لصاروخ مداري مستعمل، وتكللت المهمة بعودة الصاروخ مرة أخرى والهبوط على منصة بالمحيط الأطلسي.
وكان ماسك في أكثر من مناسبة عبر عن مخاوفه تجاه بقاء الروبوتات وأنظمة الذكاء الاصطناعي تحت سيطرة البشر وعدم إطاحتها بالبشرية كما يحدث في افلام الخيال العلمي، وأسس من أجل تجنب تطور هذه الأنظمة بشكل معاكس لخطط البشر منظمة أوبن إي آي لتشجيع تطوير أنظمة مسؤولة لتعلم الآلة.
وحذر من خطر الإنسان الآلي إذا أصبح ذكياً بما يكفي لقتل صانعه والخروج مستقبلا عن سيطرة البشر، وأشار إلى أن «درجة تطور هذا الذكاء في السنوات الأخيرة بدأت تجعل منه أكثر خطورة مما نتوقع، وربما يصبح أكثر خطرا على البشر من الأسلحة النووية».
وتأتي التحذيرات من انتشار الذكاء الاصطناعي بشكل سريع ومبتكر جداً في جميع المجالات مثل السيارات ذاتية القيادة وحتى في المجال الطبي، حيث دخلت الروبوتات إلى الجسم البشري للتشخيص والعلاج أيضا.
ويثير التطور التلقائي في أنظمة الذكاء الاصطناعي القريب من التكيف البشري الكثير من الأسئلة حول المخاوف من مستقبل هذه البرامج واحتمالية تمردها أكثر على البشر.
ويؤكد قطب وادي سيلكون أنه يمكن أن يتعرض البشر للقمع من قبل طغاة كمبيوتريين مدركين.
وأوضح أن السيطرة على الروبوتات ليست مسألة يمكن حلها بسهولة، لكنه يؤمن بأن دمج النظم الذكية مع قدرات البشر سيكوّن مستقبلا مختلفاً ليس فيه عدائية من جانب الآلات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة