الأخبار العاجلة

ارتفاع مبيعات المركزي العراقي من العملة الأجنبية

بغداد ـ الصباح الجديد:
ارتفعت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية، أمس الأربعاء، لنحو 151.76 مليون دولار، في مقابل مبيعات بـ139.93 مليون دولار بمزاد الثلاثاء، بزيادة بلغت 11.83 مليون دولار.
وذكر البنك في بيان صحافي، أن «المبيعات من العملة الأجنبية، ارتفعت اليوم (أمس) الأربعاء، لنحو 151.76 مليون دولار، في مقابل مبيعات بـ139.93 مليون دولار بمزاد الثلاثاء، بزيادة بلغت 11.83 مليون دولار»، مبيناً أن «سعر الصرف بلغ 1190 ديناراً لكل دولار، في المزاد المنعقد بمشاركة 30 مصرفاً، إضافة إلى شركة تحويل مالي واحدة فقط».
وأضاف البيان، أن «المبيعات المنفذة هي نتائج مزاد يوم غدا (اليوم) الخميس»، موضحاً أن «إجمالي البيع الكلي بلغ 175 مليون دولار».
وبين، أن «حجم المبالغ المبيعة لتعزيز أرصدة المصارف في الخارج، بلغ 150.16 مليون دولار، في حين قُدر إجمالي النقد المبيع بنحو 1.6 مليون دولار»، مشيراً إلى ان «بيع المبالغ المحولة لحسابات المصارف في الخارج كانت بسعر 1190 ديناراً لكل دولار، أما البيع النقدي فسيكون بالسعر نفسه». وتراجعت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الأجنبية، الثلاثاء، إلى 139.93 مليون دولار، في مقابل مبيعات بـ183.02 مليون دولار بمزاد يوم الاثنين، بنحو 43.09 مليون دولار.
في السياق، أعلن البنك المركزي، أمس، تقلصيه خطابات الضمان الخاصة بشركات التوسط من قبل المصارف. وقال البنك في بيان له: «تقرر أن تكون مدة نفاذ خطابات الضمان الصادرة من قبل المصارف لصالح شركات التوسط ببيع وشراء العملة الاجنبية لمدة ستة اشهر بدلا عن سنة من تاريخ اصدار خطاب الضمان للشركات الراغبة بتمديد خطابات الضمان النافذة». وأضاف، أن «خطابات الضمان يجب أن تكون بنسبة50% من رأس مال الشركة».
وخطاب الضمان هو تعهد يصدره البنك بناء على طلب العميل يتعهد فيه البنك بدفع قيمة الخطاب لحساب طرف ثالث وهو المستفيد فى حالة المطالبة بسداد قيمته منه خلال فترة معينة. على صعيد ذي صلة، باع البنك المركزي العراقي شهادات إيداع إسلامية بمبلغ 38 مليار دينار، وأشار في بيان له إلى أن مصرفين فازا بالاصدارية.
وأقر البنك إجراء مزاد لبيع شهادات ايداع اسلامية وبمبلغ 50 مليار دينار»، مبيناً أنه «جرى بيع شهادات بمبلغ 38 مليار من هذه لاصدارية وبأعلى سعر للمزادات التنافسية».
وأضاف البيان، أن «عدد المشاركين الذي شاركوا في المزاد شمل مصرفين، فازا بالاصدارية».
ويتجه البنك المركزي الى اصدار شهادات ايداع اسلامية على نموذج المرابحة لتكون اداة مالية اسلامية فاعلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة