الأخبار العاجلة

أثر «الثورة العربية الكبرى» في الشعر الأردني المعاصر

يتناول الدكتور عماد الضمور تأثير الثورة العربية الكبرى على الشعر الأردني المعاصر في كتابه الذي يحمل عنوان» أثر الثورة العربية الكبرى في الشعر الأردني المعاصر»، الصادر مؤخرا عن الآن ناشرون وموزعون في عمّان.
يقول الكاتب في مقدمة الكتاب» لم يكن الشعر في الأردن بمنأى عن هذا الأثر العظيم، إذ انحاز الشعر لقيم الوحدة والمساواة، والتحرر من الظلم والاستعمار، فضلاً عن دعوته للتمسك بالتراب الوطني والدفاع عن مكوناته، لذلك جاءت ملامسة الثورة العربية الكبرى لجانب مهم من وجدان الشعراء في الأردن ترسيخاً واضحاً لتشظيات الثورة بفكرها وروحها في الشعر؛ لتبعث فيه طاقة حيّة ووهجاً فكرياً خصباً.»
ويحدد المؤلف منهجيته في اختيار النصوص على أساس أنّ المقياس الذي يمكن الحكم من خلاله على الأعمال الأدبية هو الصدق، لا مجرد مماثلة التفاصيل، كما يقول، بل كذلك صدق المشاعر ومواكبة الإبداع للعصر، والقدرة على التأقلم مع متغيراته، ولا ننسى صدق الشخصيات الفاعلة في الأعمال الأدبية.
لذلك فإن دراسة حركة الشعر في الأردن، وفق رأيه، لم تكن بمعزل عن امتداد فكر الثورة العربية الكبرى في موضوعات الشعر المختلفة، إذ منحته روحاً قوميّة، وإرثاً هاشميّاً، ودفقاً وجدانيّاً نابضاً بالحياة، والانتماء لمفردات التضحية والفداء.
يقع الكتاب في مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة، عالج التمهيد فكر الثورة العربية الكبرى وأهدافها، فضلاً عن مبادئها التي قامت عليها، وانبعاثاتها في الحياة المعاصرة، إذ لا يمكن دراسة حركة الشعر المعاصر في الأردن دراسة فنية وموضوعية دون الحديث عن الثورة العربية الكبرى بوصفها نصاً مؤسساً للإبداع المعاصر في كافة مجالاته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة