الأخبار العاجلة

بغداد تستضيف معرضاً للسلام العالمي

بمشاركة 200 فنان عراقي وعربي وأجنبي
سمير خليل
في تجربة جديدة، وبمشاركة اكثر من 200 فنان عراقي وعربي واجنبي، نظمت جمعية كهرمانة للفنون معرضا مثل احتفالا باليوم العالمي للفنون، احتضنته الدار العراقية للأزياء في بغداد.
وبحسب الفنانة التشكيلية ملاك جميل رئيسة جمعية كهرمانة فإن المعرض اقيم بالتعاون مع حركة السرد احتفالا باليوم العالمي للفنون تحت عنوان (السلام العالمي)، والذي من المؤمل ان تشهد اربعون دولة انعقاده في اليوم نفسه.
وتنظم هذا المعرض في انحاء شتى من بلدان العالم (منظمة موفمنت نرتيف) في الهند، وتابعت جميل: هذه التجربة المعاصرة تعد الأولى من نوعها في العراق، وتم عبر هذا التعاون طباعة لوحات الفنانين الأجانب، وشحنها وارسالها الى العراق، وبقية البلدان، في حين ستكون اعمال فنانينا العراقيين منفذة بالخامات الطبيعية.
الفنانة التشكيلية الرائدة سميرة عبد الوهاب القادمة من السويد للمشاركة في المعرض تحدثت لـ(الصباح الجديد) قائلة ” انا سعيدة بزيارتي لبغداد، وسعيدة الحظ لمشاركتي في هذه التظاهرة الفنية الرائعة التي اعدها فريدة من نوعها، بمشاركة هذا العدد الكبير من الفنانين العراقيين والعرب والأجانب. طرحنا مفردة السلام رسالة لكل العالم، وجسدناها بشكل فني وجمالي، هذا هو الجديد في المعرض، فلأول مرة تجسد فكرة السلام بهذا الشكل، وهذا المعرض سيكون فرصة لرواد الجاليرهات لمشاهدة الاعمال الفنية في الهواء الطلق. الشارع يسأل ويريد ان يستضيف الاعمال التي تنشر مفهوم السلام، خاصة في وضعنا الصعب اليوم، ومنظمة كهرمانة التي رعت الاحتفال اختارت بعض الرموز الفنية التي لها دور في الحركة التشكيلية العراقية خدمة للفن والثقافة، وانا واحدة منهم .”
الفنان صباح المندلاوي نقيب الفنانين قال:” في اثناء تجوالي في المعرض سررت بمشاركة الكثير من الفنانين والفنانات في هذا المعرض، وباساليب متنوعة، ثمة واقعية، ثمة تجريبية، اصالة وابتكار والوان متميزة. عموما المعرض عكس مهارات وقدرات الاعزاء من فنانينا، وسعادتي غامرة بمثل هذه المشاركات التي من شأنها فتح نوافذ جديدة امام المشاهد، وبما يعزز السلام والوئام في حياتنا اليومية “.
التشكيلية لمياء حسين التي شاركت بلوحة (انطلاق نحو السلام العالمي) تحدثت قائلة: ” انا عادة انتقي مشاركاتي الفنية، سعيدة بالمشاركة اليوم لكون المعرض عالمي، ويقام في الوقت نفسه في دول أخرى. جميعنا نهدف للسلام العالمي، وهذه المعارض تقرب هذا المفهوم وهذا هو هدف الجميع، كل ما يمنح الامان من ابداع ثقافي وفني “.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة