الأخبار العاجلة

داعش يعدم 700 شخص من عشيرة سورية

بيروت/عمان ـ رويترز: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ونشطاء إن تنظيم داعش ا أعدم 700 من أفراد عشيرة الشعيطات التي تقاتل التنظيم في شرق سوريا خلال الاسبوعين المنصرمين معظمهم مدنيون.

وذكرت الجماعة التي تتابع الأحداث في الصراع السوري الذي دخل عامه الرابع إن مصادر “موثوقة” أفادت أن مسلحي التنظيم أعدموا كثيرين من أفراد العشيرة بقطع الرأس. ويتركز وجود العشيرة في محافظة دير الزور.

واندلع القتال بين الدولة الإسلامية وأفراد عشيرة الشعيطات الذين يبلغ عددهم نحو 70 ألفا بعد أن سيطر التنظيم على حقلي نفط في يوليو تموز.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن خلال اتصال هاتفي من بريطانيا “كل الذين اعدموا من الشعيطات. بعضهم اعتقل وحوكم ثم قتل.”

ولا تستطيع رويترز التحقق بشكل مستقل من التقارير الصادرة من سوريا بسبب الأوضاع الأمنية والقيود المفروضة على الصحافة.

وقال ناشط في دير الزور تحدث مشترطا عدم الكشف عن شخصيته لرويترز إن 300 رجل أعدموا في يوم واحد في بلدة غرانيج إحدى ثلاث بلدات رئيسية تعد معقلا لعشيرة الشعيطات عندما اقتحم مسلحو الدولة الإسلامية البلدة في الأسبوع الماضي.

وقال ناشط آخر من المعارضة إن سكان بلدات الشعيطات منحوا مهلة ثلاثة أيام للمغادرة.

وقال لرويترز بشرط عدم الكشف عن شخصيته لدواع أمنية “أولئك أعدموا أثناء الهجوم على منطقة الشعيطات حوالي 300. الباقون قتلوا في المعارك”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة