الأخبار العاجلة

56 مليار دولار الاستثمارات الخليجية المتوقع توظيفها في البنية السياحية

الصباح الجديد ـ وكالات:
تُقدّر قيمة الاستثمارات الخليجية المتوقع توظيفها في البنية التحتية السياحية بحلول 2022 بنحو 56 مليار دولار، بالتوازي مع إطلاق مشاريع نقل ثورية ومبتكرة وتطويرها، وفقاً لدراسة أعدتها «كوليرز إنترناشيونال» قبيل انطلاق «معرض سوق السفر العربي» (الملتقى 2018) في مركز دبي التجاري العالمي في 22 نيسان الجاري.
وتشمل قائمة المشاريع التي أُطلقت لتطوير البنية التحتية السياحية في المنطقة «هايبرلوب» للقطارات السريعة، وقطار الحرمين السريع، فضلاً عن تطوير مطارات دولية رئيسة في المملكة العربية السعودية، وتوسيع المطارات في الإمارات والبحرين وعمان والكويت.
وسيُسلّط الضوء على استراتيجيات تطوير البنية التحتية لقطاع السياحة والسفر خلال المعرض، بتنظيم جلسة خاصة في 22 من هذا الشهر في المسرح العالمي.
وقال مدير أول «معرض سوق السفر العربي» سيمون بريس، أن «من المهم تسليط الضوء على تأثير البنية التحتية الحديثة لوسائل السفر على قطاع السياحة في منطقة الخليج».
ولفت إلى أن جلسة الافتتاح بعنوان «تجارب السفر المستقبلية»، ستناقش أبرز التقنيات الحديثة والابتكارات الجديدة في مجال النقل».
ويتميز «فيرجن هايبرلوب ون» لنقل الركاب والبضائع بسرعات تبلغ 1200 كيلومتر في الساعة، وهو من أبرز مشاريع تطوير للبنية التحتية لقطاع السياحة في الإمارات حالياً. ويمكن هذا القطار نقل 3400 شخص في الساعة، و128 ألفاً يومياً و24 مليوناً سنوياً.
ورأى بريس، بحسب «الحياة» الدولية، أن «توفير خيار فائق السرعة لتنقل السكان والسياح بين دبي وأبو ظبي خلال 12 دقيقة فقط، يمثل خطوة أولى، إذ يمكن أيضاً ربط الإمارات الأخرى ودول مجلس التعاون الخليجي في المستقبل، بحيث تستغرق الرحلات بين دبي والفجيرة 10 دقائق وبين دبي والرياض 40 دقيقة».
وتشهد دول المنطقة أيضاً مشاريع لتوسيع المطارات والمرافئ وتطوير الطرق المحلية والسكك الحديد بين المدن. كما أن نمو شركات الطيران المنخفض التكلفة سيبقي دول مجلس التعاون الخليجي، في طليعة البنية التحتية السياحية والابتكار.
ويُتوقع أن يزيد عدد السياح الآتين جواً إلى دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 6.3 في المئة من 41 مليون عام 2017 إلى 55 مليوناً عام 2022.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة