الأخبار العاجلة

أبرز الفنانين الذين أصابهم “نحس الأوسكار”

الصباح الجديد – وكالات:
تمكن مهندس الصوت كيفين أوكونل في دورة العام الماضي من حفل توزيع جوائز الأوسكار أن يحطم “نحسه” القياسي”، كونه أكثر شخص ترشح للجائزة 20 مرة” من دون أن يفوز بها. وفاز بجائزة “مكساج للصوت” عن فيلم “Hacksaw Ridge” ولكن قائمة “المنحوسين” تضم أسماء عديدة لم يتمكنوا بعد من معانقة الجائزة القيمة، من ابرزهم:
المصور الفوتوغرافي روجر ياكنز شارك في مجموعة من أهم الأفلام طوال العقدين الماضيين، ومن أبرزها ” The Shawshank Redemption” و “Fargo” و “No Country For Old Men”، وترشح لجائزة الأوسكار 13 مرة، ولكنه لم يفز بها حتى الآن.
وينتمي المؤلف الموسيقي توماس نيومان إلى عائلة موسيقية بامتياز، فيكفي الإشارة إلى أن والده المؤلف الموسيقي ألفريد نيومان الذي نال تسع جوائز أوسكار بعدما ترشح 45 مرة!
ولكن حظ الابن لم يكن مثل والده، فعلى الرغم من اشتراكه في أفلام رائعة مثل The Shawshank Redemption وAmerican Beauty و Finding Nemo، وترشحه للجائزة في 14 مناسبة لم يفز بها حتى الآن.
ويحمل مهندس الصوت جريج راسل حاليا لقب الأكثر نحسا في تاريخ جوائز الأوسكار، اذ ترشح للجائزة 16 مرة في فئة “مكساج الصوت” عن أفلام مثل “Skyfall” و “The Rock” و “Con Air” و “Apocalypto”، ولكن خرج في كل مرة خالي الوفاض، و ترشيحه الأخير كان عن فيلم “13 Hours: The Secret Soldiers of Benghazi” ولكن سُحب اسمه من قائمة المرشحين قبل يوم واحد من حفل توزيع الجوائز، لمخالفته بعض اللوائح.
الفنان الأميركي متعدد المواهب والتر لانتز اشتهر بصورة كبيرة بعد تأسيسه لشركة تحمل اسمه، ويرجع له الفضل في انتاج أول فيلم رسوم متحركة بالألوان، كما اسهم بابتكار شخصيات خالدة في عالم الرسوم المتحركة مثل “وودي نقار الخشب” و”شيلي ويلي”.
ترشح عشر مرات لجائزة الأوسكار، ولكن في عام 1979 حصل على جائزة تكريمية عن شوطه.
مهندسة الصوت الأميركية أنا بيلمر ترشحت لجائزة أوسكار عشر مرات عن فئة أفضل صوت، وهي أول امرأة على الإطلاق تترشح في هذه الفئة عن فيلم “القلب الشجاع”، ولكنها لم تفز بعد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة