الأخبار العاجلة

وزير الصناعة يطّلع على شركات ومعامل مدينة الجبيل الصناعية

أكد أهمية الاستفادة من التجارب الناجحة
متابعة الصباح الجديد:

أكد وزير الصناعة والمعادن العراقي وكالة المهندس محمد شياع السوداني أن مدينة الجبيل الصناعية تمثل قصة نجاح في مجال إدارة المدن الصناعية، معربا عن أمله بالاستفادة من تجربة الهيئة الملكية للجبيل وينبع في العراق من حيث تنفيذ البنى التحتية وإقامة المشاريع وشتى الخدمات المساندة.
وقال الوزير خلال زيارته لمركز الزوار بالهيئة الملكية بالجبيل امس الاثنين إن الزيارة تأتي في إطار التعاون والتنسيق بين الجانبين العراقي والسعودي في ظل التوجه الاخير بعد تشكيل المجلس التنسيقي وتشكيل لجان على مستوى المجلس وتلبية لدعوة رسمية من قبل وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح ، موضحا أن فرص الاستثمار للمستثمرين السعوديين متاحة وبعضها تم تسليمها وفي طور دراستها واعدادها للانتقال بها إلى جانب توقيع الاتفاقات.
إلى ذلك اطلع وزير الصناعة والمعادن على أبرز مشاريع الهيئة الملكية من خلال جولة على مركز الزوار التابع للهيئة الملكية بالجبيل وتعرف من خلاله على أبرز مقومات النجاح في هذه المدينة الصناعية كأهمية الموقع والمنطقة الجغرافية وتنوع الصناعات الموجودة فيها والبنية التحتية المتميزة والرائدة وتوزيع الأحياء السكانية بالمدينة.
وكان وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح قد استقبل وزير الصناعة والمعادن العراقي المهندس محمد شياع السوداني والوفد المرافق له في النادي البحري بمدينة الجبيل الصناعية ، اذ شهد الاستقبال عروضاً فنية فلكلورية تمثل الموروث الشعبي لمدن الهيئة الملكية الأربع الجبيل الصناعية ، وينبع الصناعية، ورأس الخير الصناعية، إضافة إلى مدينة جازان للصناعات الاساسية.
وكان وزير الصناعة والمعادن قد غادر الى المملكة العربية السعودية لدعم وتعزيز مجالات وفرص التعاون والاستثمار بين بغداد والرياض على رأس وفد رسمي ضم الدكتور كاظم الحسني المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء والمهندس عادل كريم وكيل وزارة الصناعة الفني ووكيل وزارة النفط حامد يونس صالح ووكيل وزارة الكهرباء عادل كاظم جريان والمهندس عباس نصرالله محان مستشار الوزارة لشؤون التنمية ومدير عام دائرة الاستثمارات في وزارة الصناعة ومدراء شركة الصناعات البتروكيمياوية وهيئة المسح الجيولوجي العراقية والمديرية العامة للتنمية الصناعية في زيارة رسمية تستغرق يومين لبحث مستقبل علاقات التعاون الصناعي والاقتصادي وسبل تدعيم الاستثمارات بين البلدين .
وأكد السوداني توجه وحرص الحكومة العراقية ورغبتها الجادة لدعم وتطوير علاقات التعاون المشترك مع السعودية على كافة الأصعدة ، مشددا على ضرورة رسم ستراتيجية واضحة لمستقبل العلاقات بين الطرفين لاسيما وأن لدى البلدين علاقات اخوية وتاريخية وطيدة وثقلا كبيرا في المنطقة من الضروري استثمارها بمايحقق مصالحهما المشتركة . هذا ومن المقرر أن يجري السيد الوزير والوفد المرافق له خلال الزيارة لقاءات واجتماعات ومباحثات مع عدد من السادة المسؤولين في الجانب السعودي وزيارات إلى عدد من المواقع والشركات الصناعية السعودية بهدف فتح آفاق تعاون جديدة في المجال الصناعي ونقل التجربة الناجحة لشركات سابك ومعادن والمدن الصناعيه في جبيل والدمام وتأتي هذه الزيارة بعد زيارتين للوفد السعودي من وزارة الطاقة الى بغداد والبصرة وفتح مكتب لشركة سابك فيه..
وعلى هامش الزيارة ستعقد لجنة الطاقة في المجلس التنسيقي العراقي السعودي والتي يترأسها من الجانب العراقي وزير الصناعة ومن الجانب السعودي وزير الطاقة اجتماعا لها للتداول بالملفات الاستثمارية والعلاقات التنسيقية وبما يسهم بالارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة