في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا العواصم ـ وكالات: وضع مانشستر سيتي الإنجليزي، قدما في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، إثر فوزه 4-0 على مضيفه بازل السويسري، أول أمس، على ملعب سانت جايكوب بارك، في ذهاب دور الـ 16. أحرز أهداف مانشستر سيتي، كل من إلكاي جوندوجان (14 و53)، وبرناردو سيلفا (18)، وسيرجيو ...
" />

مانشستر سيتي يسحق بازل.. وتوتنهام يحرج يوفنتوس في عقر داره

في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا
العواصم ـ وكالات:

وضع مانشستر سيتي الإنجليزي، قدما في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، إثر فوزه 4-0 على مضيفه بازل السويسري، أول أمس، على ملعب سانت جايكوب بارك، في ذهاب دور الـ 16.
أحرز أهداف مانشستر سيتي، كل من إلكاي جوندوجان (14 و53)، وبرناردو سيلفا (18)، وسيرجيو أجويرو (23).. وتقام مباراة الإياب، في السابع من آذار المقبل، على ملعب الاتحاد.
فيما، سقط يوفنتوس الإيطالي في فخ التعادل على أرضه ووسط جماهيره أمام توتنهام بنتيجة (2-2)، في المباراة التي أقيمت بينهما أول أمس، ليتأجل حسم الفريق الصاعد إلى ربع النهائي حتى مباراة العودة في لندن.
سجل الأرجنتيني جونزالو هيجواين هدفي يوفنتوس في الدقيقتين 2 و9 لكن توتنهام عاد بقوة في المباراة وسجل الهدف الأول عبر هاري كين في الدقيقة 35 ثم كريستيان إريكسين في الدقيقة 71.
ويملك الأرجنتيني جونزالو هيجواين، مهاجم نادي يوفنتوس الإيطالي، تاريخًا حافلاً بإهدار الفرص الحاسمة، سواء مع الأندية التي لعب لها، أو منتخب بلاده.
وأهدر هيجواين مساء أول أمس فرصة تسجيل هاتريك في مرمى توتنهام، بعد إضاعته لركلة جزاء مهمة قبل نهاية الشوط الأول، عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم السيدة العجوز (2-1).
ونجح توتنهام خلال الشوط الثاني، في إحراز هدف التعادل، بالمباراة التي أقيمت في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا على ملعب يوفنتوس.
وذكر موقع «توتو ميركاتو ويب» أن هذه ليست المرة الأولى التي يهدر فيها الأرجنتيني ركلات جزاء حاسمة، مشيرة إلى أنه عندما كان في نابولي أهدر ركلة جزاء مهمة ضد لاتسيو في الدوري الإيطالي خلال موسم 2015/2014، ما كلف الفريق الجنوبي الغياب عن دوري الأبطال في الموسم الذي تلاه.
وأهدر هيجواين فرصة تاريخية مع منتخب الأرجنتين في نهائي بطولة كوبا أمريكا 2015 أمام تشيلي في الدقيقة 91 من المباراة، وأضاع إحدى الركلات الترجيحية وتسبب في خسارة راقصي التانجو للقب في النهاية.
وأضاع انفرادًا آخر في نهائي كوبا أمريكا 2016 أمام نفس المنتخب قبل أن تخسر الأرجنتين اللقب مرة أخرى، وقبلها أضاع فرصة تاريخية مع التانجو في نهائي كأس العالم 2014 أمام ألمانيا.
وبرغم أن جونزالو قدم مباراة رائعة في الشوط الأول مع البيانكونيري، وسجل هدفين في أول 9 دقائق، وكان الهدف الثاني من ركلة جزاء، إلا أنه أهدر أخرى قبل نهاية الشوط الأول.
فيما، يرى ماسيمليانو أليجري، المدير الفني لنادي يوفنتوس الإيطالي، أن فريقه لديه فرصة الوصول لربع نهائي دوري أبطال أوروبا، برغم التعادل على أرضه (2-2)، في ذهاب دور الـ16 من عمر المسابقة.
وقال أليجري في تصريحات لشبكة «بريميوم سبورت» الإيطالية: «كانت مباراة رائعة، يوفنتوس تقدم مبكرًا وعاد توتنهام، فقدنا الكثير من الكرات وذلك بسبب الضغط الكبير الذي مارسوه علينا».
وأضاف: «من الطبيعي أن تعاني في هذه المباريات، وبعد التقدم بهدفين توقفنا عن اللعب، ولكن هذا بفضل ما فعله توتنهام».
وتابع: «كان لدينا فرصة لتسجيل هدف ثالث وبعد ذلك أهدرنا ركلة جزاء، الآن علينا التفكير في مباراة العودة، وسنحاول الانتصار، يؤسفني أننا لم نفز ولكن لدينا الفرصة للوصول لربع النهائي».. وعاد توتنهام في النتيجة بعد تقدم يوفنتوس في أول 9 دقائق عن طريق جونزالو هيجواين وذلك بفضل هدفي هاري كين وكريستيان إيريكسين ثنائي السبيرز.
وواصل مدرب البيانكونيري: «بوفون تصدى للعديد من الكرات الصعبة، توتنهام فريق بدني وفني رائع، ونجحوا في خلق فرص عديدة، وبغض النظر عن تلك الفرص التي تصدى لها بوفون، استقبلنا هدفين من كرات ميتة».
وعن عودة بليز ماتويدي وباولو ديبالا للمشاركة في لقاء الإياب في لندن قال: «نعم، لكن لا يزال هناك شهر حتى مباراة العودة، الآن علينا التركيز على مباريات الدوري الإيطالي وعلى ديربي تورينو المقبل».
من جانبه، أثنى الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبر الإنجليزي، على لاعبيه بعد إظهارهم شخصية كبيرة عقب التأخر بثنائية نظيفة أمام يوفنتوس الإيطالي في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، ليتعادلوا في النهاية (2-2).
وكان بطل إيطاليا متقدما بثنائية نظيفة في أول تسع دقائق من بداية المباراة عن طريق الأرجنتيني جونزالو هيجواين، قبل أن ينتفض الفريق اللندني ويعود في النتيجة بهدفي نجميه هاري كين وكريستيان إريكسين.
وتصب هذه النتيجة في صالح الفريق الإنجليزي الذي سيخوض مباراة الإياب يوم 7 آذار المقبل على ملعبه (ويمبلي) ويكفيه الخروج بتعادل سلبي من أجل العبور لدور الثمانية.
وأكد بوكيتينو في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء: «بدأنا المباراة بشكل سيء، لاسيما في لقطة الهدف الأول، وبعد ذلك الهدف الثاني من ركلة جزاء، كل الأمور كانت تبدو في صالح يوفنتوس، ولكن الفريق أظهر شخصية كبيرة».
وأضاف «حاولنا اللعب بطريقتنا المعتادة وسيطرنا على يوفنتوس في عقر داره».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة