القوات الأمنية تستعيد 8 كم وتقترب من الخط الأزرق بغداد – أسامة نجاح: كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك , أمس الاثنين , عن استعادة القوات الأمنية والحشد الشعبي نحو 8 كم من المناطق المتنازع عليها خلال عمليات تأمين شرق طوزخورماتو وتقترب من الخط الازرق مع حدود الاقليم , مشيرة إلى ان ، القوات ...
" />

2200 عائلة تعود الى طوزخورماتو وسليمان بيك

القوات الأمنية تستعيد 8 كم وتقترب من الخط الأزرق
بغداد – أسامة نجاح:
كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك , أمس الاثنين , عن استعادة القوات الأمنية والحشد الشعبي نحو 8 كم من المناطق المتنازع عليها خلال عمليات تأمين شرق طوزخورماتو وتقترب من الخط الازرق مع حدود الاقليم , مشيرة إلى ان ، القوات الأمنية اجتازت جبل مرتضى العلي لمنع التسلل الإرهابي منه ، فيما أكد قيادي في الحشد الشعبي عودة أكثر من ألف عائلة كردية نازحة إلى القضاء فضلا عن 1200 عائلة بين تركمان وعرب إلى ناحية سلمان بيك التابعة للقضاء .
وقال عضو اللجنة الأمنية لمجلس محافظة كركوك نجاة حسين في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القوات الأمنية تمكنت خلال عمليات تأمين أطراف قضاء طوز خورماتو شرقي صلاح الدين وأطراف كركوك من استعادة نحو 8 كم متر والاقتراب من الخط الأزرق الحد الفاصل بين إقليم كردستان والمركز”.
وأضاف أن ” نحو 20 كم متبقية للقوات الأمنية لاستعادة كامل المناطق العراقية والوصول إلى الخط الأزرق لإنهاء عمليات فرض الأمن إلا أن القوات الأمنية توقفت لحين صدور تعليمات من الحكومة لإكمال مشوارها “، مستبعدا ” تأثير العمليات العسكرية في الطوز على المفاوضات بين بغداد واربيل “.
وأوضح بأن ” فرض السيطرة على جبل مرتضى العلي المطل على قضاء طوزخورماتو سيمنع تسلل جميع الإرهابيين الانفصاليين إلى القضاء أو اتخاذ الجبل ملاذا آمنا لهم “.
ومن جانبه أكد القيادي في الحشد الشعبي علي الحسيني ، أمس الاثنين استقرار الأوضاع الأمنية في قضاء طوزخورماتو بشكل جيد بعد نجاح العملية الأمنية الأخيرة التي انطلقت للقضاء على فلول مجاميع داعش الإرهابية وجماعة “الرايات البيض” المتطرفة”.
وقال الحسيني لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” العملية التي انطلقت للقضاء على المجاميع الإرهابية وأصحاب “الرايات البيض” المتطرفة في طوز خورماتو كانت ناجحة جدا حيث أسهمت في استقرار الأوضاع الأمنية في القضاء بشكل تام.
وأضاف انه” قد تكون هناك أعداد قليلة ومعدودة لأصحاب “الرايات البيض” لكنها لن تشكل خطرا على الأمن العام للقضاء ، مشيرا إلى إن” أكثر من ألف عائلة كردية نازحة عادت إلى القضاء فضلا عن 600 عائلة تركمانية و600 آسرة عربية إلى ناحية سلمان بيك التابعة للقضاء بعد نشر وحدات من الرد السريع فيها”.
وأوضح أن ” القوات الأمنية تدقق أسماء وجبات جديدة للعوائل النازحة تمهيدا لإعادتها إلى مركز القضاء أو ناحية سليمان بيك”.
وبين الحسيني أن ” تحسن الأوضاع الأمنية في المنطقة بعد القضاء على المجاميع الإرهابية شجع إدارة القضاء على وضع خطة لإنهاء ملف النازحين خلال منتصف الشهر المقبل”.
وتابع إن” الحياة طبيعية في الطوز وبدأ المواطن يلمس انه لا خطر في داخل القضاء أو في أطرافه” ، لافتا إلى إن” الشوارع الرابطة بين بغداد والمناطق الشمالية آمنة والحركات مستمرة للمركبات ليلا ونهارا.
ويذكر ان قضاء الطوز بمحافظة صلاح الدين يشهد بين فترة وأخرى قيام مجاميع مسلحة بقصف القضاء بالصواريخ والقذائف والتي تسفر عن قتلى وجرحى، ويخضع القضاء الان لسيطرة قوات الرد السريع، واتهمت ادارة قضاء الطوز جماعة الرايات البيضاء بأستهداف القضاء.
وكانت القوات الأمنية ومقاتلون من الحشد الشعبي قد شنوا عمليات عسكرية واسعة ومن عدة محاور لمطاردة المجاميع الارهابية من داعش واصحاب الرايات البيض المتطرفة .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة