الصباح الجديد – وكالات أفادت وكالة انباء «الأناضول» التركية الرسمية، امس الأحد، بأن انقرة بغداد تسعيان إلى «تعاون وثيق» بينهما لحل أزمة المياه المتفاقمة، مشيرة إلى أن الجانب التركي قرر تأجيل ملء حوض السد التركي (اليسو) بالمياه لغاية حزيران. وقالت الوكالة في تقرير، إن «مسألة المياه وكمية ما يطلق منها من الجانب التركي لنهري دجلة ...
" />

انقرة وبغداد تسعيان لتعاون وثيق بشأن أزمة المياه

الصباح الجديد – وكالات
أفادت وكالة انباء «الأناضول» التركية الرسمية، امس الأحد، بأن انقرة بغداد تسعيان إلى «تعاون وثيق» بينهما لحل أزمة المياه المتفاقمة، مشيرة إلى أن الجانب التركي قرر تأجيل ملء حوض السد التركي (اليسو) بالمياه لغاية حزيران.
وقالت الوكالة في تقرير، إن «مسألة المياه وكمية ما يطلق منها من الجانب التركي لنهري دجلة والفرات واللذين ينبعان من الأراضي التركية، هي إحدى المسائل التي يسعى الطرفان إلى التعاون الوثيق حولها، خصوصا بعد إنشاء السدود التركية على أحواضها».
وأضافت أن «الجانب التركي راعى الحاجة الماسة إلى مشكلة المياه في العراق، وهذه السنة تحديدا، بسبب قلة تساقط الأمطار في أراضي الأخيرة، فقد تم تأجيل ملء حوض السد التركي (اليسو) بالمياه لغاية حزيران المقبل، وفق تصريح سفير أنقرة ببغداد فاتح يلدز، عند لقائه وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي في كانون الثاني الماضي ببغداد».
واعتبرت الوكالة أن «العلاقات التركية العراقية، ومنذ نشوئها كانت وما زالت تتصف بحسن الجوار، ولم تشهد تلك العلاقات أي شائبة هامة عكرت صفوها، ويمكن اعتبارها علاقات نموذجية سادها على الدوام احترام السيادة المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدين، واستعداد الجانبين لحل كل الأمور التي تعترض مسيرتهما التفاعلية والتعاونية، وتؤثر بشكل سلبي على علاقات حسن الجوار».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة