الصباح الجديد ـ وكالات : أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني حسن روحاني في مكالمة هاتفية امس الثلاثاء عن استعدادهما لمواصلة العمل على تطوير صيغة أستانا للتسوية في سوريا. وقال الكرملين في تعليق بهذا الصدد: «الرئيسان بحثا جدوى التعاون بين روسيا وإيران ضمن مساعي تطوير صيغة أستانا للتسوية في سوريا، وأعربا عن استعدادهما لمزيد ...
" />

بوتين وروحاني يبحثان تطوير صيغة أستانا بشأن سوريا

الصباح الجديد ـ وكالات :
أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني حسن روحاني في مكالمة هاتفية امس الثلاثاء عن استعدادهما لمواصلة العمل على تطوير صيغة أستانا للتسوية في سوريا.
وقال الكرملين في تعليق بهذا الصدد: «الرئيسان بحثا جدوى التعاون بين روسيا وإيران ضمن مساعي تطوير صيغة أستانا للتسوية في سوريا، وأعربا عن استعدادهما لمزيد من العمل المشترك في هذا الاتجاه».
وأضاف الكرملين أن بوتين وروحاني «تطرقا إلى نتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في سوتشي مؤخرا».
وأكد الجانبان أن القرارات المتخذة في سوتشي تهدف إلى دفع التسوية السياسية في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وتسهم بشكل كبير في استقرار الوضع في جميع أنحاء المنطقة.
كما شدد الجانبان على أن الالتزام بالتنفيذ المتسق لخطة العمل المشتركة حول برنامج إيران النووي، يعد «عاملا هاما في الحفاظ على الاستقرار والأمن الدوليين».
وأشار الكرملين إلى أن الرئيسين ناقشا أيضا في مستهل حديثهما الوضع في اليمن وسبل حل القضية الفلسطينية.
من جهتها، ذكرت طهران أن روحاني أكد لنظيره الروسي على «أهمية تعزيز التعاون بين إيران وروسيا وتركيا لأجل إعادة الاستقرار إلى سوريا والانتصار على الإرهاب»، فيما قال روحاني: «استمرار التوتر في شمالي سوريا لن يكون لصالح أحد ونأمل من جميع دول المنطقة احترام السيادة السورية، ونرفض فرض أي قرارات على دمشق يكون مصدرها الخارج».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة