الأخبار العاجلة

نيمار يكشف حقيقة علاقته مع كافاني وينفي رغبته بالرحيل

سان جيرمان يجني 50 مليون يورو سنوياً من عقد رعاية جديد
باريس ـ وكالات:

أكد اللاعب الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا جونيور علاقته الجيدة مع كل زملائه في فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، بما فيهم النجم الأوروغوياني اديسون كافاني، الذي تشير بعض التقارير لوجود نوع من التوتر بينهما بسبب دور «الزعامة».
وأرجع نيمار سبب حصوله على جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي لشهر ديسمبر الماضي إلى مساعدة عناصر الفريق له، مشيراً إلى أنّ الجوائز الفردية هي نتاج للعمل الجماعي الجيد.
وقال نيمار في حوار مع الموقع الرسمي لنادي باريس سان جيرمان: «أعيش أفضل فتراتي حالياً وهذه أفضل انطلاقة لي مع أي فريق لعبت له، إنّها لحظات رائعة وفخور بكوني جزء من هذا النادي».
وأضاف: «لدي علاقة جيدة مع جميع عناصر الفريق وبالأخص كيليان مبابي وإيدنسون كافاني وأنخيل دي ماريا في الهجوم، ونتواصل سوياً بلغة كرة القدم، فلدينا عناصر جيدة للغاية هي ما تسببت في القوة الهجومية والتهديفية للفريق».
وتابع مستطرداً: «الأمر لا يتوقف علينا نحن الثلاثي فقط، ولكن طريقة صناعة اللعب نفسها وبداية الهجمة هي سر تفوق الفريق».
ونفى النجم البرازيلي التقارير المتحدثة عن رغبته في مغادرة باريس سان جيرمان و العودة إلى اسبانيا للانضمام لنادي ريال مدريد:، حيث قال: «لا أخطط للرحيل. مغامرتي في سان جيرمان بدأت للتو».
وأكد أنّه لا يسعى لتحقيق أي مجد شخصي مع «البي اس جي»، ولكنّه يهتم أكثر بتقديم أفضل ما لديه مع الفريق للمساهمة في التتويج بالألقاب، سواء بتسجيل الأهداف أو صناعة الفرص.
الجدير بالذكر أنّ نيمار انضم لباريس سان جيرمان في صيف 2017، قادماً من نادي برشلونة الإسباني، مقابل 222 مليون يورو، في أغلى صفقة في تاريخ انتقالات اللاعبين.
من جانب اخر، كشفت صحيفة «لوباريزيان» الفرنسية بأن مخاوف نادي باريس سان جيرمان من الوقوع في اختراق قواعد نظام اللعب المالي النظيف قد زالت تماماً ، وأن النادي اصبح في وضع مالي متوازن بحسب ما تتطلبه قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) .
وأكدت الصحيفة المقربة من النادي الباريسي ، بان بيع عقد البرازيلي لوكاس مورا إلى نادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي في «الميركاتو الشتوي» بنحو 25 مليون يورو ثم بيع عقد المدافع البرتغالي غونسالو غيديس المُعار لنادي فالنسيا في نهاية الموسم لقاء نحو 35 مليون يورو ، سوف ينعش خزينة النادي وسيجنبها بشكل نهائي الاصطدام مع الاتحاد القاري بعد ابرام عقد رعاية جديد مع أحد الرعاة.
وأشار التقرير الى أن النادي يتوقع جني ما لا يقل عن 50 مليون يورو سنوياً من عقد الرعاية الجديد، وهو ما سيساهم في تعزيزه من إيرادات الخزينة المالية للفريق، مؤكدة في السياق ذاته بأن الإدارة تلقت طلبات بالجملة من عدة شركات ترغب في وضع اسمها وشعارها على قميص الفريق للاستفادة من شهرته، بعدما اصبح يضم في صفوفه ألمع الاسماء، خاصة بعد التعاقد مع النجم البرازيلي نيما دا سيلفا من نادي برشلونة ، حيث يعتبر من أكثر اللاعبين تداولاً في منابر التواصل الاجتماعي.
هذا ووجد «العملاق الباريسي» نفسه في موقف حرج عند بداية الموسم ، ومهدداً بعقوبات من قبل الاتحاد الأوروبي ، بسبب تجاوزه أسس قواعد اللعب المالي النظيف بعد تعاقده مع الثنائي نيمار دا سيلفا و كيليان مبابي مقابل نحو 400 مليون يورو، مما رفع من تكاليفه دون ان تصاحب ذلك إيرادات كافية لتحقيق التوازن المالي للنادي.
الجدير ذكره بأن باريس سان جيرمان قد حقق أرباحًا جيدة منذ بداية الموسم الجاري بفضل مبيعات قمصان النادي التي بلغت مستويات قياسية بفضل التعاقد مع نيمار ومبابي ، فضلاً عن ارتفاع مداخل مبارياته بسبب الحضور الجماهيري الغفير لـ «حديقة الأمراء» لذات السبب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة