الأخبار العاجلة

الثقافة تحتفي بقحطان العطار في قاعة الرباط

أحلام يوسف:
بغداد مدي بساطي واملئي اكوابي، وانسي العتاب فقد نسيت عتابي، عيناك يا بغداد منذ طفولتي شمسان نائمتان بين اهدابي، بغداد جئتك كالسفينة متعبا اخفي جراحاتي وراء ثيابي.
بتلك الكلمات من قصيدة للشاعر نزار قباني بدء حفل الاحتفاء بالفنان العراقي المغترب قحطان العطار، في قاعة الرباط، تثمينا لمسيرته الإبداعية ورفده للمكتبة الفنية بأجمل الأغنيات التي كتبها كبار الشعراء وولحنها خيرة الملحنين وعلى راسهم محسن فرحان الذي يصفه ابنا روحيا له.
حضر الحفل رعد علاوي المدير العام لدائرة الشؤون الإدارية في وزارة الثقافة والسياحة والاثار، والمدير العام لدائرة الفنون الموسيقية، والملحن محسن فرحان “صانع نجومية قحطان العطار”، ود.شفيق المهدي المدير العام لدائرة الفنون التشكيلية، والمايسترو عبد الرزاق العزاوي مدير الفرقة السيمفونية، ورئيس اتحاد الموسيقيين العراقيين. وكان من بين الحضور أيضا عائلة الفنان العطار.
شاركت بالحفل فرقة بغداد للموسيقى العربية بقيادة المايسترو علي خصاف، وفرقة الانشاد العراقية.
قدمت خلال الحفل عدة أغنيات للفنان العطار، قام بادائها مجموعة من الفنانين المعروفين منهم الفنان عبد فلك الذي قام بأداء اغنية “شكول عليك” وهي من كلمات الشاعر زامل سعيد فتاح، والحان محسن فرحان.
من الأغاني الشهيرة للعطار والتي شاعت وسط الجمهور العراقي في فترة الثمانينيات وغناها عدة مطربين في حفلات الاعراس هي اغنية يا نورة التي لحنها الفنان جمعة العربي وكتب كلماتها الشاعر رحيم العراقي، وشارك العربي بتقديم هذه الاغنية خلال الحفل.
وورد اتصال من الفنان قحطان العطار الذي لم يستطع التواجد بين محبيه والذي ذكر فيه: احبابي لست بعيدا عنكم، واحتاجكم حبا وجمالا في حياتي، التي أصبحت طوفانا من الغربة. صدقوني ان محبتكم لي رصيدي في هذه الحياة. وشكر العطار خلال رسالته التي نقلها عنه الشاعر رحيم العراقي دائرة الفنون الموسيقية والقائمين على الحفل والحضور، والفنانين الذين قاموا بأداء أغنياته، وأيضا صفحة قحطان العطار الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي.
الملحن محسن فرحان قدم كلمة بالمناسبة قال فيها: كل يدعي وصلا بليلى وليلى لا تقر لهم بذاك، وهذا المثل ينطبق على الفنان قحطان العطار الذي يدعي الكثيرون اكتشافه، والمكتشف الحقيقي لقحطان العطار هو رجل ليس له علاقة بالموسيقى وهو الفنان شكري العقيدي، وأيضا الفنان “مكتشف النجوم” عبد الهادي مبارك.
يقول محسن فرحان: كان مبارك مسؤولا عن برنامج “حقيبة المنوعات” وانا كنت في كربلاء اعمل مشرفا موسيقيا، واتصل بي عبد الهادي وأخبرني انه يحمل لي مفاجأة كبيرة، فقمت بزيارته متحمسا للمفاجأة، وكان معه شكري العقيدي، وشاب وسيم مؤدب وخجول، على ملامحه ارتسم الذكاء، استمعت الى صوته وانبهرت وكانت بالنسبة لي اجمل مفاجأة، وقررت ان اقدم له لحنا، لكني كنت كسولا وأيضا انشغالاتي الوظيفية أسهمت بان أتأخر بتلحين اغنية له.
وتابع فرحان قصة دخول العطار الى عالم الفن: قام الملحن الرائع حميد البصري بتلحين اغنية روحي عالشاطي حمامة، وأيضا طالب القره غولي قام بإعطائه لحنا، ثم بدأت معه برابع اغنية وكانت “اه يا زماني”، وقلت بعدها لقحطان لن اسمح لاحد اخر ان يلحن لك لأني التزمتك فنيا، ولحنت له اغنية “يكولون غني بفرح”، وبعدها “لو غيمت دنياي” ثم اصطحبته الى القاهرة وقدمت له عدة أغنيات.
وأضاف فرحان: قال عنه الفنانون المصريون انه صاحب صوت عذب، ووصفه عمار الشريعي صوته بالعسل.
العطار ما يزال يمتلك الصوت نفسه والامكانية ذاتها لكن الغربة اخذته منا

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة