الأخبار العاجلة

القوّات الأمنية تقتل ٢٠ إرهابياً خططوا لعمليات إرهابية في بغداد والمحافظات

فيما دمّرت 25 هدفا في آخر معقل سوري لداعش
بغداد – الصباح الجديد:
أعلنت وزارة الداخلية، أمس ألأحد، الاطاحة بخلية من الاستشهاديين التابعة لزمر داعش الارهابي في كركوك مكونة من 3 عناصر، فيما اعلنت خلية الصقور في استخبارات ومكافحة الارهاب التابعة لوزارة الداخلية عن تدمير 25 هدفا إرهابيا في منطقة هجين اخر معاقل داعش في سوريا أسفرت عن قتل ٢٠ ارهابيا كانوا يرومون تنفيذ عمليات انتحارية في بغداد.
وقال الناطق باسم الداخلية اللواء سعد معن في حديث لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘، ” بعملية استباقية نوعية تمكنت استخبارات الشرطة الاتحادية العاملة ضمن وكالة الاستخبارات من القبض على ثلاثة ارهابيين في محافظة كركوك”.
وأضاف أن “الإرهابيين في صفوف داعش الارهابي يعملون في ما يسمى بكتيبة الاستشهاديين وبدلالة أحدهم تم العثور على حزامين ناسفين”.
وتابع أن “نفذ العملية فريق استخباري مختص بعد متابعة الاهداف ومراقبة تحركاتهم وتم التحفظ عليهم واتخاذ الإجراءات القانونية اصوليا”.
من جانبه اعلن رئيس خلية الصقور والمدير العام لاستخبارات ومكافحة الارهاب في وزارة الداخلية ابو علي البصري في تصريح له تابعته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ تدمير 25 هدفا إرهابيا في منطقة هجين اخر معاقل داعش في سوريا خلال عمليات أسفرت عن قتل ٢٠ ارهابيا تم تجهيزهم للقيام بعمليات ارهابية في بغداد والمحافظات العراقية ،
وأكد البصري أن” العمليات نفذت بتوجيه ثلاثة صواريخ مباشرة على اجتماع خاص بالعناصر الإرهابية المكلفة بالإشراف والتنفيذ من ابرزهم الاوزبكي ابو القعقاع المسؤول عن العمليات الإرهابية في الخارج والإرهابي عبد الله الطاجيكي احد قيادات ما تسمى بفرقة الكواسر والمشرف على صناعة الصواريخ والمواد السامة وكذلك ابو عباس السامرائي ممثل المجرم ابراهيم السامرائي الملقب بـ (البغدادي).
من جهتها اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية ، أمس الاحد ، تدمير 3 مضافات لداعش وحرق براميل وقود داخلها بمحافظة ديالى.
وقالت المديرية في بيان تلقته صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “إبطال الاستخبارات العسكرية في الفرقة الخامسة وبالتعاون مع اللواء الرابع واللواء 24 حشد شعبي تمكنت من تدمير 3 مضافات لداعش وحرق براميل وقود داخلها بمحافظة ديالى”.
وأضافت ان “الفرقة تمكنت ايضا من حرق زورقين والاستيلاء على 4 دراجات نارية وتدمير براميل وقود ومولدات ومواد غذائية داخل المضافات”.
وبين ان “العملية جاءت تنفيذا لأوامر القائد العام للقوات المسلحة ومدير الاستخبارات العسكرية والمتضمنة تكثيف جهود البحث والمداهمة لأوكار ومضافات ماتبقى من فلول عصابات داعش المتهالكة”، مبينة ان “عملية التفجير كانت تحت السيطرة من هندسة الفرقة الخامسة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة