الأخبار العاجلة

تنفيذ الإعدام شنقا لمدانين بالإرهاب في مصر

القاهرة – أ ب ف:
نفذت السلطات المصرية امس الثلاثاء حكم الاعدام شنقا في 15 مدانا بارتكاب «اعمال ارهابية»، بحسب ما قال ثلاثة مسؤولين.
وتم تنفيذ حكم الاعدام في سجني برج العرب ووادي النطرون حيث كان الرجال ال 15 محبوسين منذ ادانتهم بالمشاركة في هجمات على قوات الجيش والشرطة في شمال سيناء حيث ينفذ جهاديون اعتداءات منذ العام 2013، وفق المصادر نفسها.
وقال المسؤولون ان الاشخاص الـ 15 صدرت ضدهم احكام بالاعدام من محاكم عسكرية.
ويأتي تنفيذ حكم الاعدام بعد اسبوع من هجوم بصاروخ شنه تنظيم الدولة الاسلامية على مروحية تابعة للجيش في مطار العريش بشمال سيناء اثناء قيام وزيري الدفاع والخارجية بزيارة للمنطقة.
ولم يصب اي من الوزيرين بأذى ولكن ضابطين من العاملين مع وزير الدفاع وقائد المروحية قتلا جراء الهجوم.
عملية الاعدام الجماعية هذه، تعد الأكبر في مصر منذ ان نفذت السلطات في العام 2015 احكاما باعدام ستة اشخاص دينوا كذلك في هجمات ضد الجيش والشرطة.
وقتل مئات من قوات الجيش والشرطة في هجمات تبنى معظمها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال سيناء عقب اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في صيف العام 2013.
ومنذ ذلك الحين، اصدرت المحاكم المصرية أحكاما بالاعدام في حق مئات الاسلاميين الا ان العديد من هذه الاحكام تم الغاؤه من قبل محكمة النقض.
والى جانب قوات الجيش والشرطة استهدف تنظيم « داعش «خلال العام الاخير المدنيين.
وأوضح المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي في تصريحات للصحافة المحلية ان السيسي قصد ب «القوة الغاشمة» القوة «الشرسة، التي لا ترحم المعتدين وتلاحق الإرهابيين أينما وجدوا وتأخذهم جميعا دون شفقة أو رحمة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة