الأخبار العاجلة

240 قتيلا جرّاء عاصفة اجتاحت الفلبين

فيما تبحث فرق الإنقاذ عن 107 من المفقودين
دافاو – وكالات:
خلفت العاصفة المدارية تمبين التي اكتسحت جنوب الفلبين واستمرت من الجمعة الماضية الى امس الاول الأحد 240 قتيلا وتسببت بفيضانات وانهيارات أرضية، وفق حصيلة جديدة أعلنت امس الاثنين في حين وقع حادث اصطدام مروع شمال مانيلا بعد حريق ضخم في دافاو.
وقتل عشرون شخصا من عائلة واحدة بينهم ستة اطفال امس الاثنين اثر اصطدام بين حافلتين في أغو على بعد 200 كلم شمال مانيلا في اثناء توجههم لحضور قداس الميلاد في كنيسة ماناوغ الأثرية، وفق الشرطة.
وبعد حريق المركز التجاري في دافاو جنوب البلاد والذي اوقع 37 قتيلا على الاقل، اعلن وزير العدل فيتاليانو اغيري امس الاثنين عن فتح تحقيق من اجل «محاسبة المسؤولين» عن هذه المأساة.
اكتسحت العاصفة تمبين جزيرة مينداناو الجنوبية التي تكون عادة بمنأى عن نحو عشرين عاصفة مدارية تجتاح ارخبيل الفيليبين كل سنة.
وأكد مسؤولو الاغاثة امس الاثنين ان الحصيلة ارتفعت الى 240 قتيلا. وسجل معظم القتلى في مينداناو وفي شبه جزيرة زامبوانغا في الغرب ومحافظة لاناو دل سود في الوسط.
ولا تزال فرق الانقاذ تبحث عن 107 مفقودين في مينداناو التي تعد عشرين مليون نسمة.
وتسببت العاصفة في تشريد 52 الف شخص امضوا عيد الميلاد في مراكز ايواء بعد أن فقدوا كل شيء.
وانقشعت العاصفة عن الارخبيل امس الاول الاحد مبتعدة نحو بحر الصين الجنوبي في حين تتوقع الارصاد وصولها امس الاثنين الى فيتنام.
تعد العواصف المدارية نادرة في مينداناو ولكنها تخلف أضرارا مدمرة. ففي نهاية 2012 خلف فيها اعصار بوفا 1900 قتيل ومفقود، وفي 2011 خلف اعصار واهي 1080 قتيلا.
وفي 2013 ضرب اعصار هايان الكاسح وسط الأرخبيل تصحبه رياح تجاوزت سرعتها 315 كلم في الساعة، فأدى الى تشكل مد بحري شبيه بالتسونامي دمر كل ما صادفه وخلف أكثر من 7500 قتيل ومفقود ودمر أكثر من اربعة ملايين منزل.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة