الأخبار العاجلة

الحبس سنتين لأمين بغداد السابق ووكيله

بغداد ـ الصباح الجديد:
أصدرت محكمة جنح النزاهة في استئناف الرصافة، أمس الثلاثاء، حكماً بالحبس سنتين لامين بغداد السابق ووكيله لمخالفتهما واجباتهما الوظيفية .
وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان تلقت “الصباح الجديد”، نسخة منه، إن “محكمة جنح الرصافة المتخصصة بقضايا النزاهة أصدرت حكما بالحبس سنتين لكل من أمين بغداد السابق صابر العيساوي ووكيله للشؤون الإدارية عبد الحسين المرشدي لقيامهما بمخالفتهما الواجبات الوظيفية “.
وأضاف بيرقدار أن “المتهمين خالفا شروط العقد المبرم مع الشركة التركية أفنان والمتضمن تجهيز معملين لفرز ومعالجة النفايات “.
وتابع بيرقدار أن “المحكمة أصدرت قرارها حضوريا وفق أحكام المادة 331 من قانون العقوبات العراقي”.
وولد صابر نبات حافظ ديوان العيساوي في 1968، وشغل منصب امين بغداد منذ 2005 إلى 2012 قبل ان يقدم فيها استقالته التي قبلها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.
واتهم صابر العيساوي بأختلاس مليار دولار أميركي وحكم عليه بالسجن المخفف ومدته سنة واحدة لتتقلص إلى تسعة أشهر بداعي الإفراج الشرطي، فيما صدر القاء قبض عام 2015 على عبد الحسين المرشدي الذي كان يتقلد منصب الوكيل الادراي في امانة بغداد خلال فترة تولي العيساوي منصب الامين.
وفي 2011 حضر العيساوي جلسة استجواب في مجلس النواب، للإجابة على 18 سؤالا، فيما هدد باللجوء إلى القضاء العراقي في حال عدم تقديم أي أدلة بشأن اتهامه بشراء ذمم السياسيين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة