الأخبار العاجلة

استعدادات عسكرية كبيرة وواسعة لتحرير قضائي القائم وراوة

مع نزوح مستمر للمدنيين صوب القوّات المشتركة
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت قيادة عمليات الانبار يوم، أمس الثلاثاء، عن استعدادات عسكرية كبيرة وواسعة وخطط أمنية جديدة ستنفذ على قضائي القائم وراوه غربي محافظة الانبار لتطهيرها من عصابات داعش الإرهابية ، مشيرة الى ، هرب الكثير من العائلات النازحة من تلك المناطق باتجاه الرطبة .
وقال قائد عمليات الانبار اللواء خميس المحلاوي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن ” قيادة العمليات المشتركة أعلنت عن وجود خطط عسكرية ستنفذ على قضائي القائم وراوة لتطهيرها من عصابات داعش الاجرامية ، مشيرا الى ان” قيادة عمليات الانبار على أهبة الاستعداد وهي بانتظار الأوامر من القيادات العليا لبدء عملية التنفيذ .
وأضاف أن”هناك أعداداً كبيرة من العائلات تهرب من قضائي القائم وراوة متجهة نحو القوات الأمنية المتواجدة في الرطبة لتهرب من بطش داعش الاجرامي “.
وأوضح قائد عمليات الانبار ان “داعش تستعمل العائلات في القائم وراوه كدروع بشرية”، مبينا ان “القوات الأمنية تقوم بتدقيق أسماء العائلات التي تصل إليها طلبا للمساعدة ومن ثم تنقلهم إلى مخيم الحبانية للحفاظ عليهم”.
من جانبه أعلن قائممقام قضاء الرطبة عماد الدليمي ، أمس الثلاثاء ، هرب مئات الأشخاص غالبيتهم من النساء من قبضة داعش الإرهابي من المناطق الغربية لمحافظة الانبار .
وقال الدليمي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ أن” 100 عائلة مكونة من ما يقارب الـ(500-600) شخص غالبيتهم من النساء والأطفال وصلت الى قضاء الرطبة غربي الأنبار هاربة من سيطرة داعش الإرهابي في قضائي راوة والقائم غربي المحافظة بمحاذاة سوريا.
وأكد أن” نزوح العائلات من آخر معقلين لداعش مستمر منذ شهور بمعدل وصل إلى 100 عائلة في اليوم الواحد يتم استقبالها في قضاء الرطبة الحدودي مع الأردن ومنها تنقل إلى المخيمات المؤمنة من قبل القوات الأمنية.
والى ذلك أفاد مصدر أمني في قيادة شرطة محافظة الأنبار، أمس الثلاثاء، بأن طيران التحالف الدولي دمر خمس عجلات لداعش كانت متجهة من قضاء القائم الى القطعات العسكرية في عنه.
وقال المصدر الذي لم يكشف عن أسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “طيران التحالف الدولي تمكن من تدمير خمس عجلات لداعش كانت متجهة من قضاء القائم إلى القطعات العسكرية في عنه وأطراف راوة”.
وأضاف انه “تم تدمير العجلات بالكامل وقتل من فيها”.
وأعلنت وزارة الدفاع، أمس الثلاثاء، عن تنفيذ قطعات الجيش بشتى قواطع العمليات عدة عمليات استباقية لغرض ادامة الضغط على المجاميع الارهابية.
وقالت الوزارة في بيان لها تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ على نسخة منه، انه “تمكن طيران الجيش وخلال تنفيذ واجب تفتيش لطريق عكاشات القائم وعلى مقربة من حدودنا مع سوريا من تدمير عجلتين تحملان عتاد ومدافع هاون وأحادية وقتل من فيها من المسلحين”.
وأشار البيان الى ان “قيادة عمليات سامراء وتنفيذاً لأمر قائد العمليات اللواء قوات خاصة الركن عماد الزهيري، تمكنت في أثناء واجب تفتيش في منطقة السيد غريب ومنطقة الفرحاتية ووصولاً إلى خط اللاين من حرق مضافة متروكة لتنظيم داعش بالقرب من الجسر الكويتي، فضلا عن إلقاء القبض على إرهابي وفق المادة 4 ارهاب”.
وأضاف إن “قوة من لواء مغاوير الانبار التابع إلى قيادة عمليات الانبار تمكنت من حرق وتدمير أربع مقرات على شكل ملاجئ تحت الأرض يتراوح طولها من ١٠-٣٠ متراً وتدمير عجلات لداعش بشتى الصنوف كان يستعملها في هجماته الإرهابية ، فضلا عن معالجة ٢٨ عبوة ناسفة في منطقة الطاش و 9 عبوات في جزيرة الخالدية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة