الأخبار العاجلة

محترفو أسود الرافدين يشاركون في ودية كينيا 5 المقبل

«الوطني» متحفز لخطف لقب خليجي 23
بغداد ـ الصباح الجديد:

أكد مدرب المنتخب العراقي باسم قاسم، أن اللاعبين المحترفين سيشاركون في ودية كينيا، التي ستقام 5 تشرين أول المقبل.
وقال قاسم، في تصريحات صحفية، إن جميع اللاعبين المحترفين، الذين تمت دعوتهم إلى قائمة أسود الرافدين، سوف يشاركون في المباراة التجريبية أمام كينيا، والتي تقام في مدينة البصرة بملعب جذع النخلة.
وأوضح قاسم، أن الدعوة وجهت للاعبين وتمت مفاتحة أنديتهم، من أجل الالتحاق بالمنتخب الوطني قبل 72 ساعة من اللقاء، وحسب توجيهات الاتحاد الدولي.
ونوه أن خوض المباريات التجريبية في أيام الفيفا، أمر مهم للغاية، من أجل الحفاظ على جاهزية المنتخب العراقي، وخلق حالة كبيرة من الانسجام بين اللاعبين.. وأشار باسم قاسم إلى أن منتخب كينيا يقدم كرة أفريقية مميزة، وسيكون محطة قوية لأسود الرافدين.
إلى ذلك، يرغم الغموض الذي أحاط بقرعة بطولة خليجي 23، والتي جرت أمس الإثنين في العاصمة القطرية الدوحة، إلا أن منتخب العراق يعتبرها محطة مهمة لاستعادة الألقاب.
استطلع أراء الجهاز الفني للمنتخب العراقي حول القرعة، وحظوظ أسود الرافدين في البطولة.. حيث أشار باسم قاسم، مدرب المنتخب العراقي، إلى أن القرعة متوازنة، رغم ظروفها الاستثنائية وعدم حضور بعض الدول لمراسم السحب.
وقال قاسم «جميع الدول الخليجية في ذات المستوى خصوصا في بطولات الخليج، دائما ما تجد الجميع ينافس على اللقب».
وأوضح قاسم أن المنتخب العراق سوف يدخل بحثا على اللقب الخليجي، لاستعادة ثقة ومساندة ودعم الجماهير.
المدرب المساعد رحيم حميد، أشار إلى أن الضبابية تحيط بمشهد خليجي 23 تماما، وغياب ممثلي 3 دول عن القرعة، يهدد مصير إقامتها على أرض الواقع، خاصة وأن الكويت تعاني من عقوبة الإيقاف.
وأكد أن منتخب العراق، سوف يستعد للبطولة، وعزيمته المنافسة على اللقب، خاصة أن النتائج التي حققها الفريق في تصفيات كأس العالم، تحتم عليه مواصلة ارتفاع الخط البياني والمنافسة على اللقب الخليجي.
اما المدرب المساعد شاكر محمود، فتحدث عن عدم استقرار المشهد العام للبطولة، وهل ستقام أم لا، وهل يظل نظام المجموعتين أم الذهاب إلى مجموعة واحدة.
وقال شاكر «نظام البطولة لن يؤثر على طموحات المنتخب العراقي في المنافسة على اللقب، لأننا نرى أن مستويات المنتخبات الخليجية جميعها متقاربة ومتشابهة».
وتابع «أعتقد المجموعة متوازنة، لأن جميع المنتخبات ستدخل من أجل المنافسة على اللقب».. وأشار إلى أن نهج المنتخب العراقي، منذ قدوم الجهاز الفني الحالي، يسعى للدفع بوجوه جديدة.
من جانب اخر، أعرب عدنان حمد، المدير الفني السابق للمنتخب العراقي لكرة القدم، عن أمله في إقامة كأس الخليج 23، في موعدها المحدد بالعاصمة القطرية الدوحة.
وقال حمد، في تصريحات صحفية عقب قرعة كأس الخليج، التي أقيمت، الأثنين، بالدوحة: «المنتخبات الخليجية مستواها تطور بصورة واضحة».
وتابع: «لكن في نفس الوقت، أجد أن المنتخب العراقي فرصته جيدة، بالرغم من وجوده في مجموعة قوية، مع كل من قطر، البلد المنظم، والبحرين واليمن، ولا يوجد منتخب أقل من نظيره في المستوى».. وأشاد عدنان بحفل قرعة البطولة الخليجية، متمنيًا أن تقام بمشاركة المنتخبات الثمانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة