الأخبار العاجلة

القطعات العسكرية تتجه نحو عنه وراوه والقائم لتحريرها من عصابات داعش

تتزامن مع عمليات القصف الجوي
بغداد – أسامة نجاح:
أعلنت محافظة الانبار ، أمس الأحد ، عن صدور أوامر بتحريك عدد من القطعات العسكرية المتمركزة في الرمادي والفلوجة وبغداد لتحرير مناطق غربي الانبار بالتزامن مع قيام طيران الجيش العراقي بعمليات قصف مركزة استهدفت قطع إمدادات داعش عن المنطقة.
وقال نائب محافظ الانبار علي فرحان في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” القيادات الأمنية أوعزت بتحريك قوات أمنية من مناطق مدينة الرمادي والفلوجة والعاصمة بغداد لتحرير مناطق أقضية عنه وراوه والقائم غربي الانبار بالتزامن مع قيام طيران الجيش بعمليات قصف مركزة استهدفت قطع إمدادات داعش”.
وأضاف أن” أمر تحريك القطعات العسكرية باتجاه المناطق الغربية للمحافظة جاء ضمن استعدادات القوات الأمنية والقوات الساندة لها لتحرير جميع المناطق الغربية للمحافظة”.
وتابع نائب المحافظ أن” هذه الإجراءات تأتي ضمن خطة القيادات الأمنية للشروع بحملة أمنية واسعة النطاق لتحرير المناطق الغربية من سيطرة داعش بالتزامن مع حالة الفوضى والارتباك في صفوف عناصر التنظيم الإجرامي في تلك المناطق نتيجة استهداف إمداداته من قبل طيران الجيش”.
من جانبه أفاد مصدر أمني في حشد الانبار، أمس الأحد، بان تسعة من عناصر تنظيم داعش الإجرامي قتلوا بقصف صاروخي استهدف وكرا لهم غربي المحافظة.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن” قوة أمنية متمركزة في قاعدة عين الأسد الجوية غربي مدينة الرمادي على وكر للعصابات داعش الإجرامية في منطقة الشيشان وسط قضاء عنه غربي مدينة الرمادي ما أدى إلى مقتل تسعة من دواعش وإصابة آخرين”.
وأضاف المصدر الذي لم يفصح عن أسمه أن” القصف أدى أيضا إلى حرق ثلاثة عجلات مفخخة وشاحنة تحمل أسلحة متنوعة ومضافة فضلا عن تدمير منزل يختبئ فيه عناصر داعش من دون معرفة الخسائر البشرية والمادية كون إن المناطق المستهدفة تخضع لسيطرة داعش”.
ومن جهته أفاد المتحدث باسم عشائر الانبار عيد عماش، أمس الأحد، بفرار والي الميادين المدعو أبو لادن العراقي إلى جهة مجهولة.
وقال عماش لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “والي الميادين المدعو أبو لادن العراقي من الجنسية العراقية من أهالي الرمادي فر إلى جهة مجهولة”.
وأضاف أن “التنظيم أعلن عن مكافأة مالية ضخمة لمن يدلي بمعلومات عن أبو لادن من سكنة الرمادي”.
وأوضح بأنه “لأول مرة منذ مقتل المدعو عامر الرفدان سوري الجنسية قام تنظيم داعش بتعيين أميراً لما يسمى والي الخير من أبناء محافظة دير الزور”، مشيراً إلى إن “تنظيم داعش قام بعزل العشرات من المهاجرين من مناصبهم ووضع قيادات من الأنصار عوضا عنهم”.
الى ذلك أعلن آمر فوج اسود الصحراء بمحافظة الانبار العميد محمد جزاع ، أمس الأحد ، عن قيام طيران الجيش بإلقاء ألاف المنشورات على مناطق غربي المحافظة الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” الإجرامي.
وقال هزاع في بيان صحفي له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه إن ” طيران الجيش القى آلاف المنشورات على مناطق أقضية عنه وراوه والقائم غربي الانبار، بالتزامن مع قيام القوات الأمنية والقوات الساندة لها بشن عملية تعرضيه استهدفت أماكن تواجد داعش في صحراء منطقة (المدهم) غرب ناحية البغدادي بقضاء هيت في خطوة تهدف الى قطع إمدادات داعش قبيل اقتحام المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم منذ أكثر من ثلاثة أعوام”.
وأضاف أن” هم ما جاء في المنشور الابتعاد عن مواقع داعش ومضافاتهم و يمنع التجوال الليلي والالتزام بجميع التعليمات للضمان سلامتهم عند قصف أهداف العدو”، مبينا أن” القوات الأمنية تحاول وبشتى الوسائل المتاحة إلى توفير ممرات أمنه للعائلات التي يحتجزها إرهابيي داعش كدروع بشرية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة