الأخبار العاجلة

المسرح الوطني يقدّم عروضاً سينمائية خلال عيد الأضحى

“شنكال ” صوت مسرحي احتجاجي لـ (3000) أيزيدية عراقية
بغداد – الصباح الجديد:
استقبلت الدكتورة إقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح وكالة وفدا من الشؤون الايزيدية في بغداد والموصل تمثل بالشيخ شيروان أل إسماعيل مدير عام الشؤون الايزيدية والناشطة المدنية أمية أل إسماعيل وخلدون سالم رئيس المؤسسة الايزيدية للثقافة والفنون والناشط المدني هادي نايف محسن.
وأكدت المدير العام أن إحدى مهام المسرح وأهدافه المقدسة طرح قضايا الوطن والتفاعل معها بكل ما أوتي المثقف والفنان من موهبة وأكاديمية وإنسانية، وأن الدائرة عازمة على طرح مثل هكذا عروض مميزة تهتم بالعراق ومكوناته الأصيلة، مشيرة بأنها تحتفظ شخصيا بالتراث الموسيقى والعزف الايزيدي الذي له وقعه وهو جزء لا يتجزأ من تاريخ العراق الذي يعود إلى 6000 سنة والذي يعد من أرقى الحضارات الإنسانية.
الزيارة جاءت تلبية لدعوة الدائرة لمن يمثل الطائفة الايزيدية لمشاهدة بروفات مسرحية احتجاجيا أداته الكوميديا المأساوية تتحدث عما وقع في سنجار أثر وقوعها بيد خفافيش الظلام والأجرام من تهجير وقتل وسبي واغتصاب، وتفاعل الوفد مع العرض المسرحي بنحو كبير حد اذراف الدموع لكونه يخاطب الإنسان المجرد من كل مصلحة أو دين أو قومية سوأ انه (شنكال) أي سنجار وهي مدينة عراقية أكثر سكانها من الطائفة الايزيدية والخروج برؤى موحدة متوافقة بشأن العرض المسرحي تأليف وإخراج عبد علي كعيد والذي يعد عملا تعبويا وعراقيا.
وطالب الوفد بعرض المسرحية في جميع محافظات العراق وإقليم كردستان لأنها تحمل رسالة ايزيديات العراق المختطفات والذين تم سبيهن على يد داعش الإرهابي، وعد الوفد هذا العمل المسرحي رسالة لـ 3000 ايزيدية لم تزل بيد داعش، وأبدى الوفد الزائر بعض الملاحظات الخاصة بشأن الملابس الايزيدية والمعزوفات التراثية التي يجب أن تتضمنها المسرحية، وتعهدوا بتزويد مخرج العمل بالأزياء والمعزوفات الايزيدية شاكرين جهد المخرج وكادر المسرحية الذي عزم على تقديم مثل هكذا عروض فاعلة تحكي قصة عراقية مؤلمة بنحو مغاير.
من جانب اخر تستعد دائرة السينما والمسرح في وزارة الثقافة والسياحة والآثار لتقديم عروض لمجموعة من الأفلام السينمائية في المسرح الوطني بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك.
وقال مدير قسم السينما المخرج فارس طعمة التميمي: إن باكورة العرض في المسرح الوطني ستبدأ بفيلمين، الأول الفيلم الأجنبي رسوم متحركة والمدبلج إلى العربية (ايموجي) وهو أحدث إنتاج سينمائي عالمي لعام 2017، يتحدث الفيلم عن الرموز التعبيرية في جهاز الهاتف الذكي وتطبيقات الرسائل فيه حيث يتمنى كل رمز تعبيري أن يستعمله مستعمل جهاز الهاتف، الفيلم من تأليف باتريك وايرس سنكل وتوني ليونديز وإخراج توني ليونديز.
وسيكون عرض الفيلم عند الساعة الحادية عشر صباحاً طيلة أيام العيد السعيد. أما الفيلم الثاني هو الفيلم العربي (الكنز) لمؤلفه عبد الرحيم كمال وإخراج شريف عرفة بطولة محمد رمضان وهو من إنتاج عام 2017، يتحدث الفيلم عن محاور مختلفة وهي الحب والسلطة والدين في أربعة عصور تاريخية مثل العصر العباسي والعثماني والفرعوني ثم حقبة الأربعينيات وحتى السبعينيات من القرن الماضي، حيث سيكون موعد عرضه في الساعة السابعة مساءاً طيلة أيام العيد، وستخضع العروض إلى شباك التذاكر، علماً إن سعر التذكرة للشخص الواحد هو 10.000 عشرة ألاف دينار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة