الأخبار العاجلة

مباراة الأساطير نافذة مهمة نحو العالمية وبوابة لرفع الحظر الكلي

«الشباب والرياضة» تعاملت مع الملف باحتراف ومهنية
بغداد ـ قسم الإعلام:

لم تدخر وزارة الشباب والرياضة اي جهد ممكن وعلى اعلى المستويات من اجل تحقيق تطلعات جماهيرنا الرياضة ورغبة الرياضيين والدفاع عن حق العراق المشروع في تضييف المباريات الدولية على ارضنا وداخل ملاعبنا اسوة بدول العالم الاخرى، وتولى وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان شخصيا مسؤولية هذه الجهود بالتعاون مع الاسرة الرياضية ممثلة باللجنة الاولمبية والاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم لحث الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الاسيوي الاسراع على انهاء ملف رفع الحظر والذي تكلل بالنجاح في الرفع الجزئي عن محافظات البصرة وكربلاء المقدسة واربيل مع استمرار الجهود المضنية لتوسيع القاعدة نحو ميسان وبغداد وصولا الى الرفع التام للحظر عن ارضنا الحبيبة، وقد اخذت الوزارة على عاتقها مبادرات هادفة وفعالة بعد ظهور ملاعب حديثة الى الساحة المحلية كان اخرها ملعب ميسان، ومن هذه المبادرات الفاعلة مباراة ودية تقام في التاسع من الشهر المقبل بين منتخب نجوم العالم السابقين ومنتخب نجوم العراق السابقين على ملعب البصرة الدولي .
(قسم الاعلام والاتصال الحكومي) حاور مجموعة من نجوم الكرة والمتخصصين وخرج بهذه الحصيلة:
النجم الدولي السابق والمتخصص بالشان الكروي كريم صدام اوضح بالقول انه متابع لجميع تفاصيل ملف انهاء الحظر المفروض على الملاعب العراقية ويرى ان وزارة الشباب والرياضة تعاملت مع هذا الملف باحترافية كبيرة وكسبت ود دول كثيرة في التعاطي الايجابي، مشيرا الى ان مباراة نجوم العراق ونجوم العالم في البصرة ستكون لها دلالات مهمة جدا وتاثير كبير لما تحمله اسماء اللاعبين الاجانب من تاثير وايضا لجمالية وجاهزية ملعب البصرة الذي اختبر سابقا وما نحتاجه اليوم هو التسويق العالمي لهذه المباراة عبر القنوات الخارجية ويمثل النجاح بعينه في ايصال صوتنا ومطالبنا المشروعة خاصة ونحن ننعم بالامن بعد انتهاء صفحة الارهاب.
اللاعب الدولي والمدرب المحترف في اوربا الكابتن حيدر جعفر بين بالقول ان المباراة بادرة رائعة تجمع نجوم العراق ونجوم العالم وهي خطوة على الطريق الصحيح وتوجه نحو العالمية المفتوحة لاول مرة بهذه القوة والشهرة، مضيفا اعتقد ان التنظيم سيكون على مستوى متطور خاصة وأن وزارة الشباب والاسرة الرياضية هدفهم رفع الحظر ويجب مساندة الحدث إعلاميا مع تواجد الصحفيين من العراق والعرب والأجانب ودعوة ممثلين من فيفا لمشاهدة المباراة ويمكن إقامة أكثر من مباراة بين أجيال عراقية مثلت المنتخبات الوطنية من الرواد، وتابع جعفر ان ملعب البصرة جاهز حسب ما اعتقد ويجب التحضير المبكر لنجاح المهمة ودعوة الرواد الكبار لمشاهدة المباراة ليكون عرس كروي نستطيع من خلاله العودة إلى قلوب الجماهير واللعب على أرض العراق الطاهرة ورفع راية العراق في كل المحافل ليعلم العالم أننا شعب حي يقاتل ويبني ويلعب كرة قدم باسم العراق بلد الحضارات ومعلم الإنسانية.
المدرب المعروف الكابتن علي وهاب عبر عن سعادته بهذه المناسبة التي ستجلب انظار العالم نحو العراق وملاعبه على اعلى المستويات عادا ذلك نافذة حقيقية تالقت بها وزارة الشباب والرياضة واحترفت ابواب الاستثمار قولا وفعلا في التوجه الى العالم كما انها نافذة حقيقية لمباريات اخرى ستجمعنا بنجوم العرب واسيا واوربا واي طرف مؤثر اخر، وبين وهاب اننا نقترب كل يوم من ملف انهاء الحظر عن ملاعبنا وعلى الجميع مساندة وزارة الشباب والرياضة في هذا التوجه الرائع الذي يخدم الكرة العراقية ويمنح منتخباتنا فرصة اللعب على ارضه وبين جماهيره ، متوقعا ان تكون مباراة الاساطير مهرجان نصر وفرح عراقي كبير تنقله العدسة الى العالم اجمع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة