الأخبار العاجلة

أرقام وإحصائيات من الدوري الممتاز بعد تتويج الجوية باللقب

باسم قاسم يحقق 3 ألقاب مع 3 أندية مختلفة
بغداد ـ الصباح الجديد:

توج فريق القوة الجوية بالنجمة السادسة بعدما أحرز لقب الدوري بالموسم المنتهي بفوزه في المباراة الأخيرة على الحدود بهدفين لهدف., وجاء تتويج القوة الجوية متوافقًا مع ترشيحات أغلب المتابعين، بعد النتائج المميزة التي حققها الفريق في الموسم الحالي.
وتغنى أنصار القوة الجوية بتحقيق هذا الموسم ثلاثية تاريخية بدأت بإحراز بطولة كأس العراق من خلال الفوز في المباراة النهائية على الغريم التقليدي الزوراء بهدفين من دون رد سجلهما بشار رسن وهمام طارق.
وجاء التتويج الثاني بلقب أغلى غاب عن خزائن العراق لمدة 45 عامًا عندما رفع كأس الاتحاد الآسيوي بفوزه على بنجالورو الهندي بهدف من دون رد أحرزه هداف الفريق حمادي أحمد ليتوج بطلا للبطولة الآسيوية.
وحقق بعد ذلك درع الدوري عقب فوزه في المباراة الأخيرة على الحدود بهدفين مقابل هدف سجلهما حمادي أحمد، وبهذه الثلاثية يكون موسم القوة الجوية مثاليًا غنيًا بالألقاب.
واللقب الحالي يعد الثالث في سجل المدرب الكبير باسم قاسم الملقب بـ(الجنرال) بعد تتويجه عام 2010 مع دهوك على حساب الطلبة، وتتويجه الموسم الماضي 2016 مع الزوراء قبل أن يخطف اللقب الشخصي الثالث مع القوة الجوية هذا الموسم.
ويعد الجنرال أول مدرب يحقق ثلاثة ألقاب مع 3 أندية مختلفة، وتعد سيرة باسم قاسم مميزة حيث حقق ألقاب مهمة سواء على المستوى الآسيوي بعد فوزه بلقب كأس الاتحاد الآسيوي العام الماضي ووصوله الدور النهائي بالنسخة الحالية وتحقيق اللقب المحلي موسمين متتاليين مع فريقين مختلفين، ما دفع اتحاد الكرة للاستفادة من خدماته كمدرب للمنتخب الوطني.
من جانبه، فان، فريق النفط الذي تصدر الترتيب لمدة 25 جولة متتالية، فقد اللقب بعد خسارته على أرضه أمام القوة الجوية، وتراجع للمركز الثالث، قبل لقاء الجولة الأخيرة، حيث عاد للوصافة مجددًا بفوزه على أمانة بغداد وخسارة الشرطة أمام الميناء بهدف دون رد ليضمن النفط المشاركة في البطولة الآسيوية.
إحصائيات الدوري تشير إلى ان فريق القوة الجوية الأكثر تحقيقا للانتصارات حيث فاز 23 مباراة، في حين يعد فريق زاخو الأقل تحقيقا للفوز، حيث انتصر في مباراتين فقط.
ويعد القوة الجوية الأقل تعرضا للخسارة برصيد مباراة واحدة أمام فريق النجف، في حين الكرخ أكثر الأندية تعرضا للهزائم حيث خسر 22 مباراة، ويعتبر زاخو أكثر الفرق تحقيقا للتعادل برصيد 18 مرة.
الزوراء الأكثر تسجيلاً للاهداف، حيث أحرز 67 هدفا بينما زاخو الأقل تسجيلا برصيد 18 هدفًا فقط، ويعتبر دفاع النفط الأقوى كون شباكه لم تتلق سوى 17 هدفًا.
فيما يعد الكرخ أكثر الأندية استقبالا للأهداف بمعدل 65 هدفا، ويعتبر السماوة أكثر الأندية تغييرا للمدربين حيث أشرف على تدريبه 7 مدربين في الموسم الحالي.
وتوج لاعب فريق الزوراء الدولي علاء عبد الزهرة هدافا للدوري هذا الموسم بتسجبله 23 هدفا برغم بدايته غير الموفقة إلا أنه استعادة مهارته بهز شباك الخصوم سريعا ليتربع على عرش هدافي الموسم الحالي.
ويلحقه بالترتيب مهاجم نفط الجنوب باسم علي الذي سجل 18 هدفا، يتبعه حمادي أحمد لاعب القوة الجوية برصيد 17 هدفًا.
يأتي بعد ذلك مروان حسين من الشرطة وعادل حسين من البحري بـ15 هدفًا، ثم الثنائي أيمن حسين من النفط ، والإيفواري أبو بكر كونيه من الطلبة ولكل منهما 14 هدفًا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة