الأخبار العاجلة

“العاصفة السوداء” يعرض غداً على خشبة المسرح الوطني

أول فيلم عراقي مرشّح لجائزة الأوسكار
بغداد – الصباح الجديد:
تستعد وزارة الثقافة والشباب في إقليم كردستان العراق، وبالتعاون مع دائرة السينما والمسرح في الوزارة لعرض فيلم (العاصفة السوداء) يوم غد، العاشر من شهر اب الجاري وذلك في الساعة السابعة مساءً على خشبة المسرح الوطني، وهو من إنتاج المدينة السينمائية في كردستان العراق.
يبلغ زمن الفيلم 90 دقيقة وتم ترشيحه عن جمهورية العراق لنيل جائزة الأوسكار، وهو من تأليف حسين حسن، وما مد اكتاش، وإخراج حسين حسن، ومن بطولة ريكش شهباز، وديمن زند، وكلا البطلين من دهوك، ويعدان من نجوم الفن السابع في كردستان العراق.
وفي لقاء حصري للموقع الالكتروني الرسمي لدائرة السينما والمسرح، أكد الشخص المخول في التصريح عن الفيلم بوزارة الثقافة والشباب في كردستان السيد “ميران دزيه”، ان فيلم العاصفة السوداء الذي عده العالم مفخرة سينمائية، تحسب إلى العراق.
الفيلم إنتاج عام 2016، وكان قد شارك في عدة مهرجانات منها: مهرجان بوسان السينمائي الدولي في كوريا الجنوبية، ومهرجان ستوكهولم السينمائي الدولي، ومهرجان كلكتا السينمائي الدولي، ومهرجان ميامي السينمائي، ومهرجان بلغراد الدولي، ومهرجان مانهايم هايدلبيرغ السينمائي الدولي، ومهرجان جوائز آسيا باسفيك سكرين، ومهرجان دبي السينمائي الدولي، ومهرجان دكا السينمائي الدولي، ومهرجان فيزول السينمائي الدولي، ومهرجان لوس انجليس آسيا باسفيك السينمائي.
وحصد الفيلم جوائز عدة منها: جائزة أفضل فيلم من مهرجان دبي، وجائزة الجمهور وجائزة أفضل فيلم من مهرجان فيزول، وجائزة أفضل ممثلة من مهرجان لوس انجليس، وجائزة فبريسي من مهرجان دكا، وجائزة التنوع الثقافي من جوائز آسيا باسفيك سكرين، وجائزة القادم الجديد من مهرجان مانهايم هايدلبيرغ.
ويستطرد السيد (دزيه) بشرح فكرة الفيلم التي تتطرق إلى سبي الايزيديات من قبل قوى العتمة والظلام داعش، في طرح اجتماعي متميز بالفكرة، والتناول، والتنفيذ، والإخراج، بقصة شاب ايزيدي يبحث عن حبيبته التي خطفها داعش إثر دخولهم سنجار في ليلة لا تشبهها ليلة، وهنا يواجه ما يواجه كي يلتقي بها مرة أخرى ولكن!! سندع بقية التفاصيل للمشاهد.
وقد تم تصوير الفيلم في مناطق خطرة جداً، وكانت محتلة أصلا من قبل داعش منها سد الموصل، وسنجار، وأطراف دهوك، بحماية خاصة من قوات البيشمركة لملاك الفيلم، لحرص المخرج على الاقتراب من الحقيقة، وواقع الحدث.
وفي سياق الحديث ذاته، فالسينما والسينمائيين في كردستان العراق يحرصون على مواكبة كل حديث وجديد يندرج ضمن لائحة الفن السابع، ليشكلوا رقماً فنياً متميزاً يمثل العراق، ويستطيع تحقيق المنافسة الجدية مع العروض الدولية بمخرجيه، وأبطاله، وملاكاته الفنية والتقنية، وبدعم كبير تقدمه وزارة الثقافة والشباب في كردستان للأفكار، والنتاجات المتميزة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة