الأخبار العاجلة

نمو الفائض التجاري الألماني

الصباح الجديد ـ وكالات:
أظهرت بيانات أمس الثلاثاء، أن صادرات ألمانيا انخفضت أكثر من المتوقع في حزيران الماضي، وأن الواردات هبطت بوتيرة أكبر لينمو الفائض التجاري في أكبر اقتصاد في أوروبا.
وتراجعت الصادرات بعد التعديل لأسباب موسمية 2.8 في المئة في أكبر هبوط منذ آب 2015، منهية موجة صعود استمرت على مدار خمسة أشهر متتالية.
وأظهرت بيانات من «مكتب الإحصاءات الاتحادية» تراجع الواردات 4.5 في المئة في أكبر هبوط منذ كانون الثاني 2009.
وتخالف البيانات استطلاعاً للرأي أجرته «رويترز»، وأشار إلى انخفاض الصادرات 0.3 في المئة وارتفاع الـواردات 0.2 فـي المئـة.
وزاد الفائض التجاري المعدل في ضوء العوامل الموسمية إلى 21.2 مليار يورو من 20.3 مليار يورو في أيار الماضي، ليصل إلى أعلى مستوى منذ آب 2016. وقراءة حزيران أعلى من توقعات رويترز عند 21 مليار يورو.
ووفق بيانات غير معدلة، زاد فائض المعاملات الجارية الذي يقيس تدفق السلع والخدمات والاستثمارات إلى 23.6 مليار يورو مقارنة مع قراءة معدلة نزولاً عند 16 مليار يورو في أيار الماضي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة