الأخبار العاجلة

«الخيوط الذهبية« أحدث التقنيات المستعملة في عمليات التجميل

أول من استعملها المصريون عام 5000 قبل الميلاد
إعداد – سمر علي:
تعد الخيوط الذهبية من أحدث التقنيات المستعملة في عمليات التجميل، وقد اكتسبت شهرة سريعة في وقت قليل وذلك لسهولة إجرائها حيث أنها لا تتطلّب القيام بجراحة أصلاً ويمكن إجراؤها في العيادة الطبية في مدة لا تتجاوز الساعة، ويسمّيها البعض في أوروبا بعملية وقت الغذاء لأنه يمكن تنفيذها في استراحة الغذاء التي لا تتجاوز العشرين دقيقة.
والخيوط الذهبية هي عبارة عن خيوط لا يزيد سمكها عن 0.1 ملم تتكون من الذهب ويتم إدخالها تحت طبقة الجلد (الأدمة) بين الدهون والأنسجة. يعمل إدخال الخيوط الذهبية على إنتاج الألياف ومادة الكولاجين كرد فعل لوجود المادة الجديدة في الجسم مما ينتج عنه بناء أنسجة جديدة تزيد من سمك البشرة، ويعمل ذلك على تحسين ضخ الدم في المكان الذي تمت فيه العملية مما يؤدي في النهاية إلى تجديد شكل البشرة وتحسينها وإزالة جميع الترهلات والخطوط الرفيعة الموجودة في الجلد.

أول من استعملها
كان أول من استعمال الخيوط الذهبية هم المصريون القدماء عام 5000 قبل الميلاد، فقد وُجِدت جزيئات من الذهب على شكل خيوط رفيعة في مومياوات الملكات في مصر القديمة. ثم استعملها الفرنسيون بعد ذلك عام 1960م حيث كان يستعمل خيط بسُمك 0.5 مم وكان الأمر يتطلب جراحة مؤلمة تتم تحت التخدير، وكانت تستعمل حقنة كبيرة لإدخال الخيط تحت الجلد، كما أن عملية التعافي من هذه الجراحة كانت تأخذ وقتاً طويلاً وكان يُطلب من المريض ألا يقوم بتعبيرات في وجهه لعدة أسابيع.
بعد ذلك وفي عام 2000 قام طبيب يسمّى بأول بتعديل هذه الخيوط الذهبية وتصغيرها ليصبح سمكها 0.1 مم، مما سهّل من استعمالها في العمليات الجراحية بنحو كبير، حيث أن الأمر لم يعد يتطلب جراحة أو تخدير وأصبحت العمليات تتم بسرعة كبيرة قد تصل لنصف ساعة فقط، كما أن المريض يستطيع أن يمارس حياته بنحو طبيعي بعد العملية مباشرة، وتبدأ النتائج في الظهور بعد العملية مباشرة وتزداد عملية التحسن مع مرور الوقت.
وقد لوحظ عند استعمال الخيوط الذهبية في العمليات التجميلية أن التجاعيد تقل بنحو ملحوظ بعد مرور ثلاثة أشهر على العملية، كما أن التهابات الجلد تتحسن بنسبة 25 إلى 40% إلى أن تصل إلى أفضل نتيجة بعد مرور 6 إلى 12 شهر بعد العملية، ويدوم مفعول هذه العملية من 8 إلى 12 سنة، ولكن مع نمط الحياة الغير صحي والتدخين قد تقل هذه المدة.

استعمالاتها
تستعمل الخيوط الذهبية لشد الوجه وتستعمل في أماكن كثيرة في الجسم خصوصاً منطقة الفم والذقن ومنطقة الجبهة، ويتم إدخال مجموعة خيوط ذهبية على شكل شبكة في المنطقة التي يراد إزالة التجاعيد منها، ويكون ذلك عن طريق إدخال الخيوط الذهبية في المنطقة الدهنية تحت الجلد ويقوم الطبيب بشد الوجه ورفعه للأعلى. وظيفة هذه الخيوط أنها تقوم بإبقاء الوجه مشدوداً لسنوات طويلة بعد العملية.
كما يمكن تجميل الأنف بالخيوط الذهبية، فيتم إدخال مجموعة خيوط بطول الأنف وذلك لرفع أرنبة الأنف، ويمكن أيضًا إدخال بعض الخيوط بالعرض في النقطتين فوق فتحتي الأنف مباشرة بغرض تصغير عرض الأنف.
تم استعمال هذه التقنية الحديثة مؤخراً في تجميل الأذن بالخيوط الذهبية بدلاً من التجميل بالجراحة أو الليزر حيث يتم إدخال هذه الخيوط لتلتف على غضاريف الأذن بشكل معين مما يسمح بتصغير أو تعديل شكل الأذن.
قبل تجميل الأذن بالخيوط الذهبية كانت تستعمل خيوط اعتيادية مما قد يلفت الانتباه إلى اللون الغريب في الأذن، أما الخيوط الذهبية فإنها لا تظهر تحت الجلد، وقد أفادت هذه العملية كثيراً وذلك لإمكانية الاستغناء التام عن الجراحة وآثارها وآلامها والاستغناء أيضاً عن التجميل بالليزر الذي يكلف الكثير من الأموال.
ان استعمال تقنية الخيوط الذهبية لا يرتبط بسن معين، فأي شخص يمكنه الخضوع لعمليات التجميل باستعمال تقنية الخيوط الذهبية شرط أن يكون ذا بشرة غير حساسة أو شديدة الجفاف، كما يفضّل أن يكون مستوى الصحة العامّة جيد.

الآثار الجانبية لها
1 – في الغالب لا يوجد أي آثار جانبية لاستعمال الخيوط الذهبية في عمليات التجميل، ولكن قد ينتج حدوث تورم بسيط أو انتفاخات. لتقليل الانتفاخ يجب استعمال كمادات باردة على المكان الذي أجريت فيه العملية لمدة ساعة أو ساعتين بعد العملية ولكن لا بأس في عدم القيام بذلك.
2 – قد تحدث بعض الكدمات بعد العملية ولكنها تختفي في وقت قليل.
3-حدوث عدوى هو أمر نادر الحدوث إذا تم استعمال أدوات معقمة، ولكن إذا حدث فإنه يمكن استعمال المضادات الحيوية لمعالجة الأمر.
4- للمرضى الذين يعانون من جسد أو بشرة حساسة، فإنه يمكن حدوث بعض الالتهابات وعندها يمكن استعمال الأدوية المضادة للالتهابات لمعالجة هذا الأمر.
لا شك أن عالم التجميل قد حدثت به طفرة بعد اكتشاف التجميل بالخيوط الذهبية، فيمكن استعمالها في أي مكان بالجسم، لشد الوجه وتجميل الأذن ورفع الأرداف وإخفاء الترهلات من الذراعين والرقبة وحتى تجميل الأنف بالخيوط الذهبية أصبح ممكناً، كما يمكن استعمالها لشد ترهلات البطن.
يتم تصنيع الخيوط الذهبية من ذهب عيار 24 قيراط ويأتي كل خيط معقم ومغلف لمنع التلوث والعدوى والإصابة بالالتهابات، مما يفتح المجال أمام العديد من الناس لاستعمالها وذلك لسهولتها وقلة تكاليفها مقارنة بجراحات التجميل أو التجميل باستعمال الليزر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة