الأخبار العاجلة

وزير التخطيط يستعرض خطة إعادة بناء المناطق المحررة باستقطاب الأموال

خلال مشاركته في مؤتمر الاستثمار والإعمار في لندن
متابعة الصباح الجديد:

اكد وزير التخطيط / وزير التجارة وكالة الدكتور سلمان الجميلي ان المرحلة المقبلة (مرحلة مابعد التحرير وانتهاء داعش في العراق) ستشهد توجهات اقتصادية واستثمارية واسعة في اطار عملية الاعمار والتنمية للمناطق المحررة من خلال التركيز على تطوير القطاع الخاص وبيئة الاعمال وتشجيع الاستثمار ومكافحة الفقر والإصلاح الاقتصادي .
واوضح الوزير خلال مشاركته في اعمال مؤتمر الاستثمار والتجارة وإعادة الاعمار في العراق الذي نظمته السفارة العراقية في لندن بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة العربية – البريطانية بمشاركة واسعة من قبل رجال الاعمال العراقيين والشركات البريطانية .
واستعرض الجميلي خلال المؤتمر حسب البيان الذي اصدره المكتب الاعلامي للوزارة اطلعت « الصباح الجديد» على نسخة منه رؤية العراق للمرحلة المقبلة وما يتعلق بالاستثمار وإعادة الاعمار وبيئة الاعمال والتجارة لمرحلة مابعد التحرير ، مبينا ان وزارة التخطيط وبالتعاون مع الشركاء الوطنيين والدوليين حددت مسارات التنمية التي تنسجم والتوجهات العالمية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة لغاية عام 2030 ، كما ان العمل يجري على قدم وساق لإعداد خطة التنمية الوطنية الخمسية (2018-2022)
وأضاف الجميلي ان الوزارة اعدت خطة تفصيلية لإعادة اعمار المناطق المحررة للمدة 2017-2027 تقوم على اساس تعافي هذه المناطق ااقتصاديا واجتماعيا من خلال الاهتمام والتركيز على الفئات الهشة وتمكين الشباب وتعزيز قدراتهم الاساسية ، واعتماد مبدأ توظيف الازمات واستثمارها كفرص تنموية لإحداث افضل التغييرات والنتائج .. لافتا إلى ان خطة اعادة الاعمار سيتم ربطها بخطتي التنمية الوطنية المقبلتين الاولى (2018-2022) والثانية (2023-2027) لضمان تنفيذها وتوفير الاموال اللازمة لانجاز المشاريع الخاصة بالبنى التحتية وتحقيق التنمية الاقتصادية والبشرية والاجتماعية.
وأضاف البيان ، ان وزير التخطيط تحدث خلال المؤتمر عن التوجهات الاقتصادية نحو تعزيز المشاركة بين القطاعين العام والخاص والتشاركية مع الاطراف الخارجية وخطط الحكومة لتسوية التعاقدات الحكومية واستثمار واستقطاب رؤوس الاموال الداخلية والخارجية، وكانت وزارة التخطيط استعرضت خطتها الخاصة بإعادة اعمار المناطق المحررة، مؤكدة العمل على تطوير القطاع الخاص وتعزيز مبدأ الشراكة واستقطاب رؤوس الاموال.
وذكرت الوزارة في بيان حصلت «الصباح الجديد» على نسخة منه إن الوزير لفت إلى، أن «خطة اعادة الاعمار سيتم ربطها بخطتي التنمية الوطنية المقبلتين الاولى (2018-2022) والثانية (2023-2027) لضمان تنفيذها وتوفير الاموال اللازمة لانجاز المشاريع الخاصة بالبنى التحتية وتحقيق التنمية الاقتصادية والبشرية والاجتماعية»
وأشار البيان، إلى أن «وزير التخطيط تحدث خلال المؤتمر عن التوجهات الاقتصادية نحو تعزيز المشاركة بين القطاعين العام والخاص والتشاركية مع الاطراف الخارجية وخطط الحكومة لتسوية التعاقدات الحكومية واستثمار واستقطاب رؤوس الاموال الداخلية والخارجية».
بعد ذلك تحدث وزير التجارة والاستثمار في المملكة المتحدة هانس قائلا بأن العراق كل له دور كبير يلعبه في التجارة ما بين بريطانيا والمنطقة ونتمنى الرخاء والاستقرار لبلدينا، ويمكن تلخيص ذلك بنقاط هي ان التاريخ العراقي في المنطقة له دور في التجارة والحضارة فقد انطلق من هناك الفلك والرياضيات والطب والباحثين في العلوم والفنون وكانت حينذاك مهمة في العراق ومن طريق الحرير الى اوروبا والعراق مركز مهم للعالم وتعليم الآخرين وعام ٢٠١٧ عام مهم للبناء فيما يخص الرياضة.
ولفت الوزير البريطاني الى ان الهدف الرئيس للاقتصاد الدولي في بريطانيا مهم مع العراق وهناك اتفاقات في موضوعات مختلفة خصوصا في التجارة والاستثمار وسوف نعمل على تحسين ذلك من خلال صندوق النقد الدولي والمملكة المتحدة موجودة في العراق مثل BP وحضور للشركات البريطانية في العراقية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة