الأخبار العاجلة

«التأهيل الهندسي» الأولى في صناعة المرائب متعددة الطوابق

تعد أحد المراكز العلمية الهندسية المتخصصة

بغداد ـ أيمان سعدون: 

تعد الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي ( المعهد المتخصص للصناعات الهندسية سابقا ) أحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن من المراكز العلمية الهندسية المهمة ومرجعا لحل المشكلات والمعوقات في القطاعات الصناعية المتعددة وتعمل على إدخال التقنيات والأساليب ألحديثة إلى الصناعات بما يؤمن تطوير الإنتاج كما ونوعا كما تقوم بدراسة واقتراح وتنفيذ المشاريع الجديدة في شتى المجالات الهندسية .

وتهدف الشركة بتقديم الدعم العلمي والتكنولوجيا بشتى القطاعات وتقديم الاستشارات الهندسية والدخول في اتفاقيات تعاون مشتركة مع الشركات العربية والأجنبية بتنفيذ الأعمال والمشاريع بموجب المواصفات العالمية المعتمدة وبما يحقق أهدافه وكذلك بناء علاقات دائمية مع الجامعات والمعاهد العراقية والعربية والأجنبية من خلال المؤسسات والمراكز البحثية بهدف تبادل الخبرات والمعرفة الفنية للأفراد وأجراء دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية للمشاريع والمصانع والمنشآت الصناعية والاسهام في تأهيل الخطوط الإنتاجية للمشاريع والمصانع داخل العراق وخارجه من خلال القيام بإعمال الصيانه والفحص الهندسي والتشغيل سواء كان عن طريق التنفيذ الكامل أو التجهيز أو عن طريق الأشراف وتقديم المشورة الفنية إضافة لمشاركة الشركة في مشاريع أعمار العراق وأجراء الفحوصات الهندسية والتحاليل المختبرية وإصدار شهادات الفحص بموجب المواصفات المطلوبة وممارسة نشاط التوكيد النوعي لمنتجات القطاع الهندسي بما يسهم في حل المشكلات التكنولوجية وتلافي العيوب التي قد تظهر في المنتجات سواء في أثناء التصنيع أو الاستعمال إضافة إلى قيامها بتأهيل شركات وزارة ألصناعة ودوائر الدولة بموجب المواصفات القياسية الدولية وتطبيق نظام أدارة الجودة وصولا للحصول على شهادة الجودة ونظام أدارة البيئة . 

وللوقوف على طبيعة وواقع حال الشركة وإمكانياتها البحثية والمختبرية وقدراتها التصنيعية واهم ماحققته من أنشطة وانجازات في تنفيذ المشاريع الحيوية والمهمة لمؤسسات الدولة فقد قام قسم الأعلام في مقر الوزارة بزيارة ميدانية في أقسام الشركة وأجراء اللقاءات مع المسؤولين فيها حيث أكدت ألمهندسة بلقيس عباس رضا مدير عام الشركة قائلة أن الشركة نجحت في تطوير أقسامها وتوسيع المختبرات وتعزيزها بأجهزة متطورة واستحداث مختبرات خاصة بالبيئة ’

واضافت ان الشركة تقوم حاليا بالتنسيق مع الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بفحص أجهزة الحاسوب وملحقاتها اللابتوب وأجهزة الهواتف النقالة وملحقاتها ذات النوعية الرديئة والسيطرة عليها قبل دخولها إلى البلد ومن المنافذ الحدودية مباشرة وبالتعاون مع شركات عالمية مختصة بهذا الغرض وذلك للارتقاء بمستوى الصناعة والمواد الاحتياطية الداخلة للبلد وخاصة هذا النوع من الأجهزة المذكورة أنفا .وكذلك تم تأهيل الخطوط الإنتاجية لمعامل الشركة وتجهيزها بمكائن حديثة ومتطورة وإنشاء اكبر مدرسة عراقية اللحام في الشرق الأوسط والمعتمدة من قبل الجمعية الأميركية للحام للتدريب ومنح تخويلات وتراخيص اللحامين بتنفيذ اعمال اللحام من خلال اقامة دورات تدريبية بورش متطورة ومتخصصة بتكنولوجيا اللحام وتحديد العيوب وخاصة في مجال الصناعات النفطية والكهربائية وهي تعد من اكبر المدارس في الشرق الأوسط ومجهزة بأحدث الأجهزة التدريبية وتم اقامة أكثر من (40) دورة تدريبية وبمشاركة العديد من الدوائر الرسمية ووزارات القطاع العام كما تم إرسال المتدربين الأوائل في دورات خارج العراق لمنحهم شهادة دولية معتمدة دوليا بمصادقة الجمعية الأميركية للحام الفحوصات الاتلافية .

وتقوم الشركة حاليا بالدخول في مشاريع جديده خلال هذا العام ومن أهمها تأهيل الشركات على وفق متطلبات البيئة من خلال حث الشركات للعمل على نظام أدارة البيئة بمواصفات قياسية وحسب توجيهات الوزارة إلى الشركة وكذلك توجيهات الامانة العامة لمجلس الوزراء بإطلاق عام 2014 بعام البيئة لما لتأثيرات البيئة على الحياة اليومية واهتمام الدولة والوزارة بهذا الموضوع ولتقليل الأضرار والآثار الجانبية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة