الأخبار العاجلة

في تصريح خاص.. نصير شمه: ما الذي يريده هؤلاء القتلة؟

بغداد – عبد العليم البناء:
في تصريح خاص، وعبر الهاتف، عبر سفير السلام الموسيقار نصير شمه عن ألمه العميق، وتضامنه الكبير مع ضحايا التفجيرات الإرهابية الأخيرة في بغداد عاصمة العراق، الأمر الذي يتطلب وقفة تضامنية شاملة وموحدة.
وقال شمه: “الألم ولا شيء سواه. سكين يغمد في قلوبنا كلما استيقظنا، وعندما ننام، يجهز على نومنا”.
متسائلا: “ما الذي يريده هؤلاء القتلة؟ ما الذي يشعرون به وهم يقتلون الأبرياء بدم بارد، وبمشاعر ميتة، بل ربما مشاعر يقظة، لأنها مشاعر حيوان الغابة. يحاولون قتل الأمل، يحاولون محو المستقبل، يخططون لإشاعة الظلام، ويفجرون النور. ليس من وصف، ولا من كلمات بوسعها أن تعبر عن هذا الجرح العميق الذي لا يتوقف عن النزيف”.
واستطرد في أسئلة اللوعة والأسى: “هل أتحدث عن انفجارات اليوم في بغداد؟ أم عن انفجارات الأمس؟ أم عن موت يومي يقتل كل الأحلام؟ هل أتحدث عن عشرات الأرواح التي تذهب ضحية لمن تسكن نفوسهم الشرور، والأحقاد، والبشاعة؟ هل أتحدث عمن ينجون من المقبرة، ولكنهم يعيشون إلى آخر لحظة من عمرهم في مقبرة من الألم، بسبب من فقدوا، أو لأعضاء من أجسادهم عطبت؟ ما عدت اعرف.. حبل الألم أكبر وأطول من أن يحصى..!”.
يذكر ان الفنان الكبير نصير شمه أسهم بنحو كبير في نشر رسائل المحبة والسلام عبر منجزاته الإبداعية الموسيقية المتنوعة، داخل العراق وخارجه، فضلا عن تنظيمه للكثير من المبادرات الإنسانية، والاجتماعية، والثقافية، والمعرفية، وفي مقدمتها حملة دعم أهلنا النازحين، وتفعيل وتحفيز رجال الأعمال والمصارف العراقيين للإسهام في تقديم ما باستطاعتهم لدعم مبادراته المتعددة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة