الأخبار العاجلة

الكردستاني: اعتراضات “التغيير” تعطّل زيارة وفد الإقليم إلى بغداد

التحالف الوطني ينصح بتأجيل استفتاء الانفصال بسبب “الظروف الداخلية والخارجية”
بغداد – وعد الشمري:
أكد التحالف الكردستاني، أمس الاربعاء، أن زيارة الوفد الكردي إلى بغداد متوقفة على اقناع كتلة التغيير بالمشاركة، لافتاً إلى حرصه على ضمّ جميع ممثلي الاحزاب الرئيسة في الاقليم إلى المفاوضات المرتقبة.
يأتي ذلك في وقت دعا التحالف الوطني الاطراف الكردية إلى تأجيل موضوع استفتاء انفصال الاقليم عن العراق، مبيناً أن الظروف الداخلية والخارجية لا تسمح باستحداث دولة جديدة في المنطقة.
وقالت النائبة عن التحالف الكردستاني أشواق الجاف في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “وفداً كردياً سوف يزور بغداد قريباً لمناقشة الملفات العالقة بين حكومتي الاقليم والمركز”.
وتابعت الجاف، عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني أن “الزيارة تأتي بمنزلة الرد على جولة التحالف الوطني الاخيرة في كردستان”، مردفة أن “الطرفين اتفقها حينها على تبادل الزيارات لفرق تفاوضية حكومية وكذلك سياسية”.
وأوضحت أن “مجيء الوفد إلى بغداد بانتظار اتفاق الاطراف الكردية جميعها على المشاركة، فقد كان هناك حرص من حكومة الاقليم على تمثيل حركة التغيير”.
واشارت الجاف إلى أن “الزيارة كان من المفترض أن تحصل منذ مدة لكن تأجلت بسبب اعتراض قيادات حركة التغيير عليها”.
وأوردت النائبة الكردستانية “بمجرد اتفاق الاطراف الكردية كونها تمثل اصوات الشعب في الاقليم، سوف يتم الاعلان عن اسماء الوفد، وكذلك الموعد الرسمي للزيارة”.
ولفتت الجاف إلى أن “جدول الاعمال سيتضمن عدداً من الملفات اهمها استفتاء الكرد على انفصال الاقليم وكذلك وضع جميع المشكلات بين بغداد واربيل على طاولة الحوار والتعامل معها وفقاً للدستور والقوانين ذات العلاقة والابتعاد عن الانتقائية”.
من جانبه، ذكر عضو الهيئة السياسية للتحالف الوطني عامر الفايز في تصريح إلى “الصباح الجديد”، أن “جولة المباحثات السابقة في اربيل والسليمانية مع الاطراف الكردية جميعها تضمنت رسائل اوصلناها إليهم عن رؤيتنا للوضع الحالي”.
وأضاف الفايز، النائب عن كتلة المواطن، أن “الرسائل انطوت على محورين الاول، رفض التقسيم وضرورة حفظ وحدة العراق، والثاني يتعلق بحل المشكلات على وفق الدستور”.
ونوّه إلى أن “الحلول تأتي من خلال التنازلات المتبادلة بين الطرفين وعدم التزمت بالآراء، وإبداء مرونة من أجل الوصول إلى تسويات مناسبة للجميع”.
أما بخصوص الاستفتاء على الانفصال يؤكد الفايز أن “التحالف الوطني مع الحق الدستوري في تقرير المصير كونه منصوصا عليه”.
وفي مقابل ذلك، ذكر أن “رأينا مع تأجيله في الظرف الراهن نظراً لما تعاني البلاد من مشكلات وكذلك الخلافات الموجودة في اقليم كردستان”.
وأكمل الفايز بالقول إن “الاجواء الدولية والاقليمية الحالية لا تساعد على اجراء استفتاء وامكانية تأسيس دولة جديدة وبالتالي يجب ترحيل موضوع الاستفتاء إلى وقت لاحق”.
يذكر أن جولة من المباحثات بين الاطراف الكردية وممثلي الكتل السياسية في بغداد قد جرت مؤخراً في العاصمة وكذلك اقليم كردستان، تم فيها التأكيد على تسوية الخلافات وفقاً للدستور.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة