الأخبار العاجلة

مقتل 20 مسؤولاً عن “ولاية بغداد” بضربة جوية في القائم

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت خلية الإعلام الحربي، عن مقتل 20 مسؤولاً فيما يعرف بـ”ولاية بغداد” في ضربة جوية في القائم بالأنبار.
وقالت الخلية في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، “استناداً لمعلومات وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية المديرية العامة للاستخبارات ومكافحة الإرهاب، نفذ صقور الجو بطائرات F16 و السوخوي ٤ ضربات جوية دقيقة ومؤثرة في قضاء القائم في مناطق حصيبة و العبيدي و الكرابلة و المشاريع”، مؤكدة أن “الإصابات كانت مباشرة وأسفرت عن تدمير الأهداف المنتخبة”.
واضفت، “تم تدمير مضافة في منطقة حي ٧ نيسان قضاء القائم وقتل ٢٠ من قيادات عصابات داعش المسؤولة عن ما يسمى بولاية بغداد و جرح عدد أخر منهم وعدد من الانتحاريين، عقب الضربة عدة انفجارات ناتجة عن انفجار العبوات ومواد متفجرة وعجلة مفخخة كانت في الموقع”، مبينة أن “الضربة أسفرت أيضًا عن تدمير معمل تفخيخ العجلات في قضاء القائم في منطقة الكربلة قرب الوادي، ومقتل 10 من عصابات داعش الإرهابي تابعين لما يسمى ولاية بغداد، بينهم عرب الجنسية”.
وتابعت خلية الإعلام، “تم تدمير معمل تفخيخ العجلات خاص بما يسمى ولاية بغداد في قضاء القائم ناحية العبيدي قرية البرت”، مشيرة الى أن “ضربة جوية استهدفت مستودع أسلحة والذخيرة في قضاء القائم في منطقة المشاريع قتل فيها اثنان من عناصر داعش الإرهابي”.
وفي سياق آخر كشف مسؤول محلي في محافظة ديالى، بأن تنظيم داعش اعدم 14 من مسلحي ما يعرف بـ”ولاية ديالى” في التنظيم بسبب “تخاذلهم” في معركة المطيبيجة، فيما اشار الى أن التنظيم يعاني ازمة ثقة بين قياداته المحلية والاجنبية.
وقال قائممقام قضاء الخالص، (15كم شمال بعقوبة)، عدي الخدران في حديث صحفي إن “تنظيم داعش اعدم 14 من مسلحيه ضمن مايعرف بولاية ديالى بذريعة تخاذلهم في معركة المطيبيجة وهروبهم صوب بعض قرى الحويجة جنوب غرب كركوك”.
واضاف الخدران، ان “معركة تطهير المطيبيجة شكلت صدمة قوية لتنظيم داعش الذي كان ينوي تحويلها الى حويجة ثانية واعلانها ولاية بديلة مطلع شهر رمضان المقبل على وفق المعلومات الاستخبارية المتوفرة”.
واكد الخدران، ان “تنظيم داعش يعاني ازمة ثقة بين قياداته المحلية والاجنبية”، لافتا الى ان “معركة المطيبيجة زادت مع ازمة التنظيم الداخلية وستؤدي الى اقصاء الكثير من قيادات داعش”.
من جهة أخرى أفاد مصدر أمني في مديرية شرطة مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار، بأن قوة من الجهد الهندسي فجر مخلفات لتنظيم “داعش” جنوبي المدينة.
وقال المصدر في حديث صحفي، إن “قوة من الجهد الهندسي تمكنت، اليوم، من جمع بعض مخلفات تنظيم داعش من العبوات الناسفة والالغام في منطقة الشهداء، جنوبي الفلوجة”.
وأضاف المصدر ، أن “القوة قامت بتفجير تلك المخلفات من دون الحاق خسائر مادية وبشرية بين صفوف قواتها او المدنيين في المدينة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة